محمد رسول الله

الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

لنا ما لهم وعلينا ما عليهم



لا تتعجلوا ....
أنا لم أخطىء فى قراءة الحكم
ولكن مع  إنقلاب  المعايير أصبحت الرؤى والأحكام والمسلمات كلها مقلوبة
ولا تملّوا منى 
فلن أملّ ...
لن أملّ من الغضب لما يحدث من استهانة بالمسلمين

وزير العدل المصرى يصدق على قرار بمنح مكافأة قدرها ألف جنيه لكل صليبى بمناسبة أعياد الميلاد

فهل صار لدينا فى مصر (مولد سيدى الكريسماس)؟؟

الإفراج عن بلطجية أحداث العمرانية بمناسبة الأعياد !!
صرف مكافأة خاصة للصليبين دون المسلمين بمناسبة الأعياد !!
أليس للمسلمين مكافأة خاصة بهم كمسلمين ؟؟؟
أم أن دين الصليب أكرم عندكم من دين الله؟؟

لا نستبعد والحال كذلك  أن يصدر قريبا قرار بإلزام المسلمين بحمل الصلبان وإرتداء ملابس العيد والوقوف صفا كالبنيان المرصوص وعلى وجوهنا إبتسامة عريضة ننحنى (لإخواننا ) وهم فى طريقهم للكنائس للإحتفال .. حتى لا نجرح مشاعرهم

لقد أصبح التعامل  مع هذا الملف يتسم بمنتهى الغباء والذل بشكل  يثير حفيظة المسلمين

ولكن هذا لا يهم
 .. فالمسلمين لله وحده ..... أصبحوا مسالمين ومستسلمين
 بعد أن فهموا إسلامهم.. بالمقلوب  
كما أنهم (غلابة) لا شوكة لهم ...
فقد خاصموا بركات السماء ببعدهم عن دينهم
وخاصموا الأسباب بتركهم العمل لدينهم ودنياهم كما يفعل غيرهم من أصحاب الباطل
فلماذا لا ندوسهم أكثر.... ونتجاهلهم أكثر
فلن يفعلوا أكثر من الصراخ قليلا ... ثم الدخول فى سبات عميق 

فهل بلغنا من الذل والإنكسار والمهانة مكانا نطالب فيه مساواتنا
 (بالأقلية المدللة)؟؟؟
 .. بل الأكثر تدليلا فى العالم كما أثبتت الأبحاث والدراسات
كفاكم تدليلا ومداهنة
وهل سيلتفت أحد لما نقول بعد أن بلغ السيل الزبى
نرجوكم .. نحن لا نطلب إلا  العدل ؟؟؟
أن يكون لنا مالهم وعلينا ماعليهم
فهل هذا  كثير على (الأغلبية ) المسلمة  المستضعفة
فى ديار الإسلام  ؟؟؟ 


الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

أبو حصيرة ... وأبو أبوه

لماذا نسمح لهؤلاء الأنجاس بدخول بلادنا كل عام؟؟؟؟
ولماذا هذا الإصرار الغريب على تحدى مشاعر وإرادة أكثر من سبعين مليون مسلم؟؟؟؟؟
لماذا ونحن نعلم تماما أن الهدف بعيد المدى .. وأن هذا المولد ماهو إلا مسمار جحا
لماذ ا لم يتخذ النظام خطوة جريئة (إذا كان يريد ذلك) بعد سقوط الجاسوس الإسرائيلى منذ أيام قلائل
ألم تكن هذه فرصة جيدة إذا تحدثنا بمنطق الدبلوماسيين من أصحاب التعبيرات (اللى تفقع المرارة) من عينة 
(أشعر بالقلق) و (ضبط النفس) و(عاقبته وخيمة) هذه النوعية من الكلام المستفز الذى يلوكه الضعفاء والجبناء والذى اصطلح على تسميته بالدبلوماسية
أما لو تكلمنا بمنطق الرجال ذوى المواقف الصلبة والمحددة وأصحاب العزة  والذين لا يخافون فى الله لومة لائم
فهؤلاء الأنجاس القتلة  هم من يستحقون أن تكسر أرجلهم  (ياأبوالغيظ)   وليس أسيادهم من أهل غزة الأحرار
أما آن لهذه المهزلة السنوية أن تموت وتنتهى
هذا التحدى والإستهتار المستمر (عاقبته وخيمة)
ومع زيادة الضغط لن يكون هناك (ضبط نفس)
والحقيقة الناس بدأت (تشعر بالقلق) 

جحافل الأمن لحماية المجرمين 

الاثنين، 27 ديسمبر، 2010

الإعتكاف هو الحل

الإعتكــــــاف هو الحل


أتابع أخبار أحداث البلطجة التى حدثت فى (العمرانية)
وأتابع أخبار البلطجية الذين تم القبض عليهم بعد أعمال الشغب والتخريب

 وعدم احترام القانون ..
إفعل ما شئت.. ثم إعتكف ..

ومع ذلك.. يتم الإفراج عنهم على دفعات رغم ما اقترفوه من جرائم عدة
مرة لأسباب صحية.. ومرة لأسباب إنسانية لأنهم طلبة... ومرة لأسباب إحتفالية قبيل أعياد الميلاد... ليقضوا الأعياد (المجيدة) مع أسرهم
فأجد نفسى أتساءل رغما عنى..
فما بال الذين تم اعتقالهم من (المواطنين الآخرين) قبيل وأثناء الإنتخابات ؟؟؟
وماذا عن أسرهم وأولادهم ؟؟؟
هم لم يتعدوا على القانون
ولم يطلقوا الزجاجات الحارقة فى وجه الأمن
ولم يعتدوا على ممتلكات وسلطات وسيادة الدولة
ولم يتوعدوا ويسبوا أحد
فلماذا لم يطلق سراحهم أسوة (بإخوانهم) فى (المواطنة)!!!!
وماهو السر ياترى؟؟
هل لأن كبيرهم لم يعتكف كما يعتكف رئيس شعب الكنيسة ؟؟

مواطنون لم يعتكفوا
فالإعتكاف سنة ومقربة لله تعالى
وللإعتكاف فضائل كثيرة نبّه إليها علماؤنا وفقهاؤنا من قديم..
ولكن مع تطور الأحداث .. والنظر والإعتبار.. والتفكر ليل نهار ..

 كما أمرنا الواحد القهار ..
تبين أن للإعتكاف فوائد أخرى .. ومكاسب تترى..
وتكشَّف لذوى البصائر و العيون .. أن الإعتكاف حل مضمون ..

 وأنه أفضل ما يكون..
فى (وادى النطرون )...







الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

شفـــــــــــــــــافية ..

أبو الغيط: "ويكيليكس" أثبتث
أن مانتحدث به في اجتماعات نقوله
علنــــــــــــــــــاً

 هذا ماأثبتته وثائق (ويكيليكس)
فالناس عادة تتكلم فى الغرف المغلقة بما تخجل من قوله علناً
أما نحن ... فلم نعد نخجل
لم نعد نستحيى مما يستحيى منه ذوو الحياء ..فسرنا وعوراتنا مكشوفة
أصبحنا نتعامل بشفافية العرايا الذين نزعوا عنهم ورقة التوت

وهل هناك أسوأ ولا أقبح مما نقوله علناً .. بئست العلانية

هل هناك أسوأ من أن نعلن أن اليهودى يفى بالوعود وأن
 (كلمته واحدة)
وقد قال الله فيهم:
فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظاًّ مِّمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ .." ( المائدة : 13 )


وهل هناك (ياسيادة الوزير) أسوأ من أن تقيل عثرة المجرمة تسيبى ليفنى بمنتهى (الحنان) ولم نرك يوما تقيل عثرة إمرأة مسلمة مفجوعة فى زوج أو ولد .. أو تمسح دموع ثكلى من حرائر المسلمين .
مشاهدة الصورة بالحجم الكامل

وهل هناك أسوأ من موالاة أعداء الله علناً ضد إخواننا وقد قال تعالى:


 (يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)


وهل هناك أسوأ من تصدير الغاز علنا للصهاينة لينعموا به وإخواننا فى غزة عادوا إلى عصور الظلام من شدة الحصار.


وهل هناك أسوأ من أن نضطر إخواننا إلى أنفاق تحت الأرض .. بعد أن ضيّقنا عليهم الأرض بما رحبت بحصارنا لهم ...وإنهم والله لأعز وأشرف وأعلى من أن يسيروا تحت الأرض.


وهل هناك أسوأ من بناء جدار الخزى والعار علناً بيننا وبين إخواننا  حتى نزيد حصارهم إرضاءا لأمريكا وإسرائيل.. فمن رحمة الله وحكمته أنه لم يترك للبشر التحكم فى الهواء وإلا لمنعناه عنهم أيضا إرضاءا لهما.


وهل هناك أسوأ من إهانة من يدافعون عن قضايانا ومنعهم علناً من دخول بلادنا .. ثم تتسع بلادنا وقلوبنا لمن يتآمرون علينا ويقتلوننا بدم بارد على الحدود  


وهل هنا  أسوأ من التصريحات  (المعتدلة الحكيمة) التى نسمعها فنتوارى من الناس خجلا من سوء ما نسمع


 لقد أصبحت جلودنا سميكة بلا إحساس..
ووجوهنا مكشوفة بلا حياء ..
ودماؤنا باردة بلا نخوة ..
فلماذا نستتر وراء الجدران..؟؟؟؟
إذا لم تستح فاصنع ماشئت ..
وقل ما شئت .. علنـــــــــــــــــــــــــــاً



بالسلام إحنا ابتدينا بالسلام.. ياسلام

على مهلك .. حاسبى تقعى تنكسر رقبتك

إضحك قليلا ..وإبك كثيرا
 مهما علا  جدار العار ..  سيعتليه الأحرار

السبت، 11 ديسمبر، 2010

عمرو خالد والغزل الرخيص


هكذا تكلم  عمرو خالد
إقرأ هنا

ولأننى أؤمن بمقولة  الإمام بن سيرين
 (إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم)

لم أكن يوما من المتابعين لعمرو خالد  .. اللهم إلا من بعض مقتطفات متناثرة من برامجه الكثيرة
أو انتقادات توجه إليه من بعض علماءنا الموثوقين
أم مديح يكال له من معجبيه

أعلم أن له من المحبين والمريدين الكثير
وأن رأيى هذا قد يغضب الكثيرين
ولكن الحق أحب إلينا من الرجال

إستفزنى العنوان بشدة ...
لأنه يتناقض تماما مع ما كان يردده عمرو خالد دائمأ حين يُطلب منه إبداء رأيه فى أى من الأحداث المفصلية التى تمر بها الأمة ..
وما أكثرها 
فيرد قائلا:  أنا لا أتكلم بالسياسة ...أنا صاحب مشروع نهضوى
واليوم تخلى (الدكتور) عن خطه المعهود وتكلم فى السياسة وراح يغازل مسامع الغرب ودوائر المتحكمين فينا بعبارات رنانة تقرع أسماعهم وهى سعيه لإقتلاع القاعدة من اليمن .. كبداية
لم يوضح الكيفية .. ولكن هذا ما سوف تسفر عنه الأيام  



فتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن أكثر من أرّقوا مضاجع  المتنعمين من الجالسين على عروش الدنيا الزائلة وأذنابهم من المنتفعين
أما أسامة بن لادن نفسه .. سليل الثراء والنعيم .. والمال الوفير
 فقد أدار لكل هذا ظهره  وترك الزوج والولد ..
والفراش الدافىء الوثير
واختار أن يعيش مطاردا فى الكهوف والجبال ..
يفترش الأرض ويلتحف السماء

لماذا.....؟؟؟؟؟؟
لأنه  إرهابى  وعميل  وصنيعة ال CIA فبدلا من أن يقبض أجر 
عمالته فيتربع على  قمة الهاوية مثل كثيرين غيره ..
آثر أن يكون مطلوبا مطاردا من جميع سكان الكرة الأرضية إلا قليلا منهم!!!!!



فما الذى اقترفه  تنظيم القاعدة؟؟

أذلّ كبرياء المتجبرين والمتكبرين فى الأرض بغير الحق ..وجعل زعماءهم من أشباه الرجال ممن ننحنى لهم فى بلادنا تعظيما وإجلالا يذرفون الدمع الغزير كالنساء


كانوا يعتقدون أن دماءهم دماءٌ ودماءنا ماء ... فعرفوا أنّ فى عروقنا دماء ثائرة
وأن لهم دماء تراق بذنب ما فعلوه وما زالوا يفعلون
كانوا يظنون أنهم هنــــــــــــاك  فى منأى و فى مأمن  .... فعرفوا أن يدا طويلة تطالهم فى جوف دارهم .. فأتتهم القاعدة من حيث لم يحتسبوا

أعرف ما يقوله المرجفون ومَن هم مِن أصحاب القلوب الرقيقة إلا علينا من حجج من نوع .. وما ذنب الأبرياء من المدنيين ؟؟
فأقول لهم وما ذنب الأبرياء من المدنيين منّا أطفالا ونساء وشيوخا؟؟

ويقولون لقد أصبحنا كعرب ومسلمين مكروهين ومستهدفين فى بلاد الغرب ؟
أقول ومتى كنا محبوبين ومحترمين من قََِبلهم ؟؟
فلم يكن عندنا من الأصل أى رصيد من الحب الإحترام فى قلوبهم حتى نخسره

يقولون هذا إرهاب؟؟
أقول ومن الذى بدأه؟؟؟ نحن مهما فعلنا نرد على إعتداءات طالتنا وهذا لا يعجب من تعودوا أن يجلدوا ظهورنا ويلطموا وجوهنا ويستحلوا دماءنا وكرامتنا ...
ثم نمضى مطأطئى الرؤوس صاغرين ولسان حالنا ومقالنا
 يقول : سامحكم الله ..
لا بديل لنا عن سلام  الشجعان أو الفئران

ولماذا نلام على رد الظلم ؟ ألم يقل الله تعالى:
(والذين إذا أصابهم البغى هم ينتصرون) الشورى 39

فليس السبيل على من يرد الصائل عن ديار الإسلام
(إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون فى الأرض بغير  الحق أولئك لهم عذاب أليم) الشورى 42

 أيهما أفضل؟
أن يكرهك عدوك فى الظاهر ويضمر لك الإحترام والرهبة
أم يظهر لك المحبة ويضمر الإزدراء ؟
إن مشاعر الإحترام  والرهبة هى ما يضمره الغرب 
لأمثال أسامة بن لادن وطالبان وحماس والشيشان وكل من ننعتهم بالإرهابيين 

يادكتور... إلعب غيرها ..
وحاسب نفسك قبل أن تحاسب
ولا تردد ما ثبثه آلة الإعلام الغربية من أكاذيب تخدم أهدافهم .. ويردد صداها هنا أذنابهم من الببغاوات ومدعى الثقافة
 ولاعقى الأحذية

من كان يريد الجنة فإن الجنة  تحت ظلال السيوف
وليس ظلال العروش الزائلة






الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

إنهم يتزوجون الكلاب




تزوّج (رجل ) أسترالى _ خبر الرجولة هذا غير مؤكد بالطبع _ من كلبته، في حفل زفاف، حضره حشد من
الأصدقاء والأقارب، وذكرت صحيفة "ذا كرونيكل" الأسترالية أن جوزيف جيسو من كوينزلاند تزوّج من كلبته هاني، من نوع "لابرادور"، كان قد تبناها قبل 5 سنوات في حفل حضره 30 شخصًا من الأصدقاء وأفراد العائلة.
وقال جيسو، الذي كان يلبس بزة رسمية، في نزوله إلى عروسه، التي وُضع لها طرحة على ظهرها: "أنت صديقتي المفضلة، وتجعلين كلّ يوم في حياتي أفضل" من سابقه.
و قال جيسو، مازحًا_ له نفس يهزر- إنه لم يعد يقدر على عيش مع أنثى خارج إطار الزواج .
*********
لاتعليق سوى أن هذه هى عواقب (الحرية المطلقة) التى لا تتقيد بدين الله ومنهجه


      
  
  

الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

استجمتيزم فى المخ



قادتنى الصدفة البحتة لمشاهدة جزء من حلقة  من برنامج المذيعة رولا خرسا والذى - وللأمانة - لا أعرف إسمه

كان فى استضافة المذيعة شابين
أحدهما مسلم واسمه (مصطفى الصياد)
والآخر مسيحى واسمه (مينا جرجس)

الشابان يتحدثان عن  كتاب إشتركا فى كتابته 
الكتاب يرصد الحالة الطائفية الموجودة الآن فى مصر 
يحاول الكتاب البحث عن الأسباب المؤدية لهذا الإحتقان 
الشابان قالا أن الكتاب يرصد مفاهيم  وأحداث يمر بها كل من المسيحى والمسلم فى المراحل العمرية المختلفة وكذلك دور المجتمع ككل والدولة فى هذا الإحتقان
الكتاب بعنوان (إستجمتيزم فى المخ)

قالا أن الأسماء الآن أصبحت تدل دلالة قاطعة على ديانة صاحبها .. معظم المسلمين أسمائهم أحمد ومحمد والمسيحيين مينا وجرجس وشنودة ...
وهذا لم يكن ملاحظا من قبل

تحدثا كذلك عن مسألة فصل الأطفال فى المدارس فى حصة الدين ... حيث يذهب كل فريق لدراسة دينه بمعزل عن الآخر وأن هذا الفصل يغرس فى نفوس الأطفال منذ الصغر مفهوم ( أننا مختلفان ) ... (وبالطبع نحن مختلفان) الجزء ده من عندى
..... وطالبا بحصر دراسة الدين فى الجامع والكنيسة فقط.

ثم تحدث (مصطفى) عن أحد فصول الكتاب وهو فصل قام هو بكتابته ..
 يتحدث عن أهل قرية  معظم أهلها من المسيحيين الذين بينهم علاقات تزاوج ونسب 
هذه القرية محاطة بمقابر المسلمين
أهل القرية يعملون فى الزراعة كغيرهم من أهل القرى
ولكن يتميز أطفال هذه القرية بأنهم جميعهم تقريبا يعملون فى مهنة محددة ألا وهى

 القراءة على المقابر

أطفال المسلمين يقرأون آيات القرآن 
وأطفال المسيحيين يقرأون نصوص الكتاب المقدس
والمدهش أنهم لا يعرفون الفرق بين الكتابين وإنما يطلقون عليهما معا

 (آيات السماء)

وترد المذيعة بإعجاب شديد : الـلــــــــــــــــــــــــــــــــــه ....جمييييييييييل جدا


هذا ملخص مادار فى الحلقة عن الكتاب الذى كتبت مقدمته المذيعة رولا خرسا ..وقد أشاد المؤلفان بها وشكراها لأن إسمها ساهم بشكل فعال فى نشر الكتاب

*******

وهنا أعقب..

هل المطلوب لتجنب الإحتقان الطائفى ولكى يعيش الناس فى سلام فى (هذه الدنيا)
أن تمحى الخطوط الفاصلة بين الحق والباطل وبين الأبيض والأسود
وأن يعيش الناس جميعا مسوخاً رمادية اللون
هل هذا هو المطلوب الآن؟؟
مزيد من الغربة والبعد عن الدين  ..  الذى يعانى من الهجر أصلا؟؟



هل المطلوب أن يشب الطفل منذ صغره وهو لا يعرف أنه مسلم
أن يقرأ القرآن ، كلام الله (الفرقان الحق) وغيره من الكتب الأخرى المحرفة بنفس الرؤية ..ثم نقول له لا فرق بينها
  كلها (آيات السماء).


وأين هو الدين الذى يتعلمه أبناءنا فى المدارس؟؟
إن هى إلا قشور بغير لُب
حتى هذه القشور يستكثرونها






هل هذا هو الحل؟؟
 أن يعيش الناس سبهلله ؟؟

وهل هناك ما يمنع  أن يتعلم كلٌ دينه ويمارس شعائره وعبادته فى سلام
ولا يتعرض لديانة الآخر ولا يبدأ بالعداء

الدين الحق لا يعادى بغير سبب
الدين الحق يحترم الآخر.. ويحفظ الحقوق
الدين الحق .. حق
والحق قوة
والقوى لا يظلم

*******

بقى أن أقول أن الإستجمتيزم هو من أمراض العيون
مرض يصيب القرنية و يسبب عدم وضوح الرؤية
أما إستجماتيزم المخ الذى يقصده المؤلفان هو عدم وضوح المفاهيم

هما ينتقدان عدم وضوح المفاهيم
وفى الوقت نفسه يدعوان إلى محو الخطوط الفاصلة بين المفاهيم المحددة

مش ده برضه استجماتيزم؟؟؟ 
  

الأحد، 5 ديسمبر، 2010

لو كان خالد حربى ملحدا

كنت -ولازلت- من المتابعين لموقع (المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير) 
حتى تم إعتقال صاحب الموقع الأستاذ (خالد حربى) فرأيت أنه من عدم الوفاء تجاهل إعتقاله حتى عثرت على هذا المقال للكاتب محمود القاعود ..ورأيت أنه يتحدث بلسان حالى فلو أردت الدفاع عن خالد حربى فلن أكتب أفضل مما كتب فى هذا المقال :

بقلم / محمود القاعود



فى يوم 21 نوفمبر 2010م تم اعتقال الأخ والصديق والزميل خالد حربى مدير موقع المرصد الإسلامى لمقاومة التنصير ، بوشاية كنسية خسيسة ؛ حتى يتم التخلص من صداع مزمن يزعج الطاغوت المجرم شنودة الثالث البطريرك الغير شرعى للنصارى الأرثوذكس ..
مر خبر اعتقال حربى وكأن شيئاً لم يكن ! لم تصدر بيانات الإدانة من قبل عشش وأكشاك حقوق الإنسان .. لم تنشر كنيسةاليوم السابع أى خبر ، ومثلها مطرانية المصرى اليوم  وموقع “ مصراوى ” .. لم يكتب أحد غلمان ساويرس مقالا طويلا عريضا يطالب فيه بإطلاق سراح حربى .. لم تفرش قناة ساويرس ” أون تى فى ” الملاية للحكومة مطالبة بالإفراج عن المدوّن والناشط خالد حربى .. لم تذكر برامج التوك شو أى شئ عن اعتقال مدير أحد أهم المواقع المصرية والعربية على الإطلاق .. ذلك أن حربى كان يسجد لله ولا يسجد لـ شنودة .. كان يركع لله ولا يركع لـ شنودة .. كان يعتبر شنودة مجرد بشر مجرم يستحق المحاكمة .. كان يرى فى الكنيسة المرقصية دويلة صغيرة تخرج على القانون والدستور .. كان يرى فى خطف المواطنات النصرانيات اللائى تحولن للإسلام اعتداءا على الحرية والقانون والوطن واستهزاءا بمشاعر الأمة الإسلامية .. كان يرى بعين الحق والحقيقة لا بعين ساويرس وشنودة .. لذلك كان لابد للآلة الإعلامية الجبارة للمجرم الصليبىساويرس أن تتجاهله تماما ولا تشير لخبر اعتقاله وألا يكتب أحد غلمان ساويرس مطالبا بالإفراج الفورى عنه .. كان لابد لحثالة اليسار الهالك من الشيوعيين والملحدين والماركسيين أن يتجاهلوا الخبر تماما .. وكان لابد لهم ألا يعقدوا مؤتمرا بنقابة الصحافيين للتضامن  معه .. وكان لابد ألا يتظاهروا على سلالم النقابة ليطالبوا الحكومة بالإفراج عنه .. وكان لابد لمنظمات حقوق الإنسان الأرثوذكسى أن تتجاهله تماما وألا تعقد أى مؤتمر للتضامن معه ..
لو كان خالد حربى ملحدا لقامت الدنيا ولم تقعد .. لو كان يهوديا أو نصرانيا أو بهائيا أو من عبدة الشيطان لما تعرض له مخلوق بسوء ولتم عمل حفلة تطبير كبرى إن تم اعتقاله .. ولتم تدشين حملة ضخمة  فى وسائل إعلام ساويرس ، ولهرعت برامج التوك شو للتسجيل مع أسرته ومعارفه والدعوة للإفراج عنه ..
فى العام 2006م تم القبض على أغيلمة أحمق متنصّر سب الله ورسوله .. وحكم عليه بأربع سنوات سجن .. قامت الدنيا ولم تقعد .. وأصدرت هيومان رايتس ووتش  بيانات الإدانة المتتابعة .. وانتفضت عشش حقوق الإنسان فى مصر وظلت تتبع أخبار الأغيلمة المتنصّر .. وحالته وتدعو للإفراج عنه وتنظم المظاهرات الصاخبة للتضامن معه بحجة حرية الرأى والإبداع !
سب الله ورسوله حرية رأى وإبداع  لا تستحق الاعتقال .. سب شنودة فتنة طائفية وتفتيت للنسيج ويجب اعتقال من يفعل ذلك !
إنه منطق منظمات حقوق “ قوم لوط ” .. منطق منظمات حرية البغاء والسحاق والدعارة وتبادل الزوجات وتعاطى الهرويين والكوكايين .. منطق القحاب وبنات الليل .. إنه منطق شنودة الثالث .. منطق بيشوى ومرقص وإرميا ويؤانس وساويرس ..
أليس خالد حربى مدونا .. فلماذا لا تدافعون عنه ؟؟
أليس خالد حربى ناشطا حقوقيا يدعو للإفراج عن الفتيات والسيدات اللائى اختطفهن الكنيسة المجرمة ؟؟
أليس خالد حربى مديرا لأحد المواقع الإليكترونية الشهيرة ويعد اعتقاله اعتداءا على حرية التدوين ؟؟
لماذا لم يكتب الموقع الصليبى العربية نت أى خبر عن اعتقاله ؟؟ أهو تحالف القوى الصليبية فى إماتة أى قضية تعكر صفو التنصير والحرب المجنونة على الإسلام ؟؟
لماذا لم تلتفت الفضائيات الأجنبية الناطقة بالعربية لاعتقال حربى وترويعه وقذفه فى السجون دون أى  ذنب أو جريمة اللهم إلا اعتبارهم فضح شنودة جريمة ؟!
لو كان خالد حربى ملحدا لتم حرماننا من النوم .. ولظل بطلا على صفحات جرائد ساويرس ومواقعه وفضائياته .. ولأصدرت الخارجية الأمريكية البيانات الملتهبة التى تدعو للإفراج عنه ..
لو كان خالد حربى هو خالد منتصر .. لتم قلب مصر ولأعلنت وسائل إعلام ساويرس الحداد حتى يتم الإفراج عن مفكرهم ” الليبرالى ” الذى يدعو للاستنارة !
لو كان خالد حربى هو يوسف بطرس غالى الذى سب الدين لـ 85 مليون مواطن مصرى مسلم .. لما تعرض له مخلوق بكلمة عتاب ..
لو كان خالد حربى هو السفيه المدعو سليمان جودة الذى سب القرآن الكريم والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم من فوق صفحات المصرى اليوم لما اهتز له جفن ..
لو كان خالد حربى هو العربجى سيد القمنى الذى سب الله ورسوله .. لتمت مكافأته بمائة ألف جنيه مصرى ..
لو كان خالد حربى هو ……
لماذا فى مصر سب الدين أسهل من تنفس الهواء ؟؟ ولماذا فضح شنودة وعصابته يعد تجديفا وكفرا وهرطقة وتجاوزا وتطاولا وخروجا على النواميس ؟؟
لماذا فى مصر لا يتم اعتقال نصرانى أو يهودى بينما لا يوجد أسهل من اعتقال أى مسلم بأى تهمة مكذوبة ؟؟
لماذا الاستئساد على المسلمين والانبطاح أمام النصارى وشنودة ؟؟
هل سمعتم عن دولة أوربية تنكل بالنصارى هناك وتجامل المسلمين وتدللهم كما تفعل الحكومة مع النصارى هنا وتجاملهم على حساب المسلمين ؟؟
لماذا دائما لا تظهر بطولة الحكومة وقوتها وجبروتها سوى على المسلمين بينما الخضوع والهوان والانحناء الدائم هو ما تقابل به النصارى ؟؟
يقول الشاعر :
أسد على وفى الحروب نعامة                      فتخاء تنفر من صفير الصافر
وفى زماننا هذا يجب أن يتم تعديل البيت إلى :
أسد علىّ وأمام شنودة نعامة                 فتخاء تنفر من صفير الراهب !

ما أسهل أن تتقبل الحكومة قذف الطوب والحجارة والزجاجات الحارقة من قبل النصارى كما فعلوا اليوم الأربعاء 24 / 11 / 2010م بحى العمرانية بالجيزة لبناء كنيسة بالدراع .. لكن ما أقسى الحكومة وأشدها إن نظم الإخوان مسيرة انتخابية أو ندوة دينية .. !
ما أسهل أن تتقبل الحكومة الاعتداء على حكمدار الجيزة ومدير الأمن وضباط الشرطة والجنود من قبل نصارى العمرانية .. لكن ما أقساها وأبطشها إن قام بعض الأفراد فى مظاهرة سلمية بالتنديد بـ شنودة وعصابته أو بالتنديد بالاعتداءات الصهيونية على فلسطين !
هو نفس المنطق الذى يطبق ويُنفذ مع كل مسلم ..
المجاهد مجدى أحمد حسين يقضى عقوبة الاعتقال لمدة سنتين منذ يناير 2009م لأنه عبر إلى غزة للتضامن معهم ضد الإجرام الصهيونى الفاشى النازى .. لم يُفرج عنه حتى الآن ! لم يتم العفو عنه ! لم تنظم مسيرات حاشدة من أجله .. لم تتحدث عنه وسائل إعلام ساويرس بكلمة .. لم تذكره المصرى اليوم بكلمة مثلما تذكر الكفرة الفجرة ..لم يردح معتز الدمرداش للحكومة لتفرج عنه .. لم يخلع عمرو أديب ملابسه احتجاجاً على حبس مجدى حسين ..لم تمارس منى الشاذلى الثأثأة والفأفأة والتأتأة كنوع من التأثر والتضامن مع مجدى حسين .. بل كأنه لا يوجد إنسان يُدعى مجدى حسين !
هذى هى عادة صبيان ساويرس و مارينز الكنيسة .. لا يتضامنون إلا مع من يعبد شنودة .. لا يحتفلون إلا بمن يسب الله ورسوله .. لا يُقدّرون ويُكرّمون إلا من دخل فى حرملك صاحب القداسة ..
لا تتوقعوا منهم خيرا تجاه خالد حربى .. ذلك أن جريمة خالد حربى أنه يقول ربى الله وليس شنودة ..
على الجميع أن يُعرّفوا العالم بقضية حربى ومهزلة اعتقاله .. ومواصلة المظاهرات التى تفضح المجرم شنودة وتطالبه بإطلاق سراح كاميليا شحاتة وأخواتها المعتقلات .. ورفع صور حربى فى المظاهرات للمطالبة بالإفراج عنه .. وعمل بانرات تضامنية معه لوضعها بالمواقع والمنتديات .. فمن العار أن يكون الملاحدة وعباد الشيطان أكثر نشاطا فى مطالباتهم بالإفراج عن رفاقهم الشواذ .. بينما نصاب نحن بخرس مخزى ..
أرسلوا لوسائل إعلام ساويرس .. وطالبوهم بالكتابة عن محنة حربى  واعتقاله مثلما يكتبون عن أى صعلوك تافه يُصاب بنزلة برد .. حاصروهم بالأسئلة لتجبروهم على الكتابة ..
الحرية لخالد حربى .. الحرية لكاميليا شحاتة .. الحرية لوفاء قسطنطين .. الحرية للمعتقلين والمعتقلات فى سجون الإرهابى النازى شنودة ..
المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
http://www.tanseerel.com
خالد حربي .. دافع عن كاميليا شحاتة .. فسجن

الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

سفراء وسفيرات ( النوايا الحسنة)



تم  مؤخرا تنصيب الممثلة داليا البحيرى سفيرة للنوايا الحسنة لمحاربة مرض (السكتة الدماغية) ..

 المدهش أن معظم من يتم اختيارهن .. أو إختيارهم لهذه المهام ..هم  من أهم أسباب السكتة الأخلاقية والثقافية
و الذبحةالدينية  التى أصابت هذا المجتمع البائس والمبتلى بانتمائهم إليه ..


سفيرة تدعو للتبرع بالدم .. وهل يتحدث عن الدم من عدمه؟ ..وأخرى تحارب الجوع وهى متخمة بكل أصناف النعيم.. وثالثة للمحبة والسلام وهى تنتمى لوسط يموج بكل أنواع الحقد والنفاق والضرب تحت الحزام وفوقه.. وكل أنواع الحروب اللأخلاقية..ورابعة للطفولة .. فماذنب البراءة ؟؟

والمدهش أيضا فى التسمية .. (سفراء النوايا الحسنة) !!!! ولا أعلم نية من يقصدون بالحسنة؟؟ هل هى نية من يقومون بالإختيار  وهم أبعد ما يكونون عن الإحسان نظرا للنوعية التى يختارونها .. أم نية من يقع عليهم الإختيار؟؟


  والنية محلها القلب .. وإنما لكل إمرىء مانوى .. ولا يكشف النوايا إلا من يعلم السر وأخفى .






عادل إمام .. زعيم سفراء النوايا ....(الحسنة)








سعادة السفيرة نانسى عجرم من مؤتمر اليونسيف ببيروت 2009
حيث تم تعينها سفيرة (الأطفال) والنوايا الحسنة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
منة عرفة سفيرة الطفولة العربية ..خير مثال للطفولة العربية


















سيادة السفيرة هند صبري ما شعورك الآن وقد تقلدت منصب سفيرة مكافحة الجوع؟
متوترة جدا واشعر بخوف ورهبة من المسؤولية، لكن ما يطمئنني أن العمل خيري، يهدف لأعمال الخير وبالتأكيد سيكون الله بجانبي وتلك مسؤولية ثالثة وكّلت إلي بجانب مهامي كزوجة وفنانة.


دينا حايك سفيرة المحبة والسلام

صفية العمرى سفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة 1994












تعاون  السفراء  ..حسين فهمى ...ونانسى عجرم
والعوم فى بحر النوايا الحسنة




















منى زكى سفيرة ينابيع الحياة
داليا البحيرى آخر المنضمات للنوايا الحسنة






















Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...