محمد رسول الله

الثلاثاء، 15 مارس، 2011

الغندورة .. وعصمة النبى محمد

تـــحديــــث
إقرأ هنا
http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=19574


صلى الله عليه وسلم

هكذا قالتها الكتكوتة (منى الشاذلى ) بالفم المليان أثناء لقاءها مع عبود الزمر
قالت فض فوها .. أن النبى نفسه غير معصوم وقد أفتى بأشياء ثم تراجع عنها والتاريخ يثبت ذلك!!!!!!!
ولاأدرى من أين جاءت بهذه الفكرة الجهنمية  ... ولماذا لم يقاطعها الضيف لتعرف مدى جهلها وتطاولها؟؟؟
النبى محمد غير معصوم ؟؟؟؟
ومن المعصوم إذا إن لم يكن هو صلى الله عليه وسلم؟؟؟
هل هو جورج بوش الذى جلست أمامه كالتلميذة الخايبة لمدة عشر دقائق ؟؟
ولكن الغندورة الحلوة التى استعدت لمدة شهرين للقاء مع المجرم بوش  لتحاوره لمدة عشر دقائق...  لم تكلف نفسها بمعرفة معلومة يعرفها الصغير والكبير وهى أن أهل السنة والجماعة يقولون بعصمة الأنبياء .... كل الأنبياء

قال تعالى فى حق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم:
 (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى) النجم
وأن النبى محمد (صلى الله عليه وسلم) معصوم فيما بلغ عن ربه عز وجل ولا يقع منه خلاف ذلك لا عمدا ولا سهوا 


العصمة - كالمعجزة - ضرورة من ضرورات صدق الرسالة ، ومن مقتضيات حكمة من أرسل الرسل - عليهم السلام -..


وإذا كان الرسول - كبشر - يجوز على جسده ما يجوز على أجساد البشر.. وإذا كان الرسول كمجتهد قد كان يمارس الاجتهاد والشورى وإعمال العقل والفكر والاختيار بين البدائل فى مناطق وميادين الاجتهاد التى لم ينزل فيها وحى إلهى.. فإنه معصوم فى مناطق وميادين التبليغ عن الله - سبحانه وتعالى -





أما اجتهادات الرسول صلى الله عليه وسلم فيما لا وحى فيه ، والتى هى ثمرة لإعماله لعقله وقدراته وملكاته البشرية ، فلقد كانت تصادف الصواب والأولى ، كما كان يجوز عليها غير ذلك.. ومن هنا رأينا كيف كان الصحابة ، رضوان الله عليهم فى كثير من المواطن وبإزاء كثير من مواقف وقرارات وآراء واجتهادات الرسول صلى الله عليه وسلم يسألونه - قبل الإدلاء بمساهماتهم فى الرأى - هذا السؤال الذى نجده فى السُّنة والسيرة:

" يا رسول الله ، أهو الوحى ؟ أم الرأى والمشورة ؟.. "





وحتى لا يقتدى الناس باجتهاد نبوى لم يصادف الأولى ، كان نزول الوحى لتصويب اجتهاداته التى لم تصادف الأولى ، بل وعتابه - أحيانًا - على بعض هذه الاجتهادات والاختيارات من مثل: (عبس وتولى * أن جاءه الأعمى * وما يدريك لعله يزكى * أو يذكر فتنفعه الذكرى * أما من استغنى * فأنت له تصدى * وما عليك ألا يزكى * وأما من جاءك يسعى * وهو يخشى * فأنت عنه تلهى ) .... ومن مثل:    (يا أيها النبى لم تحرم ما أحل الله لك تبتغى مرضاة أزواجك والله غفور رحيم * قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم والله مولاكم وهو العليم الحكيم * وإذ أسر النبى إلى بعض أزواجه حديثًا فلما نبأت به وأظهره الله عليه عرّف بعضه وأعرض عن بعض فلما نبأها به قالت من أنبأك هذا قال نبأنى العليم الخبير ) ..... ومن مثل:    (ما كان لنبى أن يكون له أسرى حتى يثخن فى الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم * لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم ) .


وغيرها من مواطن التصويب الإلهى للاجتهادات النبوية فيما لم يسبق فيه وحى ، وذلك حتى لا يتأسى الناس بهذه الاجتهادات المخالفة للأولى.



أما أن تجلس هذه المدعية بمنتهى الهدوء لتقول أن سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم )غير معصوم (هكذا على إطلاقها) وأنه(أفتى) بأمور ثم تراجع عنها  !!!


فهذه مصيبة

ثم نراها فى الوقت نفسه وهى متحمسة جدا فى الدفاع عن حقوق المسيحيين التى لم تُمس وتشير إلى أن المطالبين بتحرير كاميليا شحاتة وغيرها من سجينات الأديرة أسوة بالإفراج عن القس المزور  قاموا بالإعتداء على سيارة رئيس الوزراء عصام شرف (ولسنا نقر هذا إن حدث)  ثم تنسى فى غمرة حماسها الشديد فى الدفاع عن (شركاء الوطن الذين يملكون أرضه وسماءه على حد قولها) .. نسيت أن تشير إلى أعمال (المحبة ) من مثل قطع الطرق وإرهاب الناس وتحطيم عشرات السيارات فى أحداث أطفيح القريبة !!!! فلماذا لم تدين هؤلاء أيضا؟؟؟

لاأريد الحديث عن هكذا أمور فى الوقت الراهن ولكن أرانى مضطرة لهذا والحال كذلك .. نفس الطبطبة والكيل بمعيارين من إعلام لايزال على جهله ونفاقه لم يتغير
فإلى متى؟؟؟؟؟





وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ






هناك 25 تعليقًا:

مجداوية يقول...


السلام عليكم

عودا أحمدا بعد غياب أختي الحبيبة

أنا لم اشاهد الحلقة وإن كنت دائما لست من المعجبات بها وأرى أنها تقاطع الضيوف في أوقات غاية في الأهمية ولا تتركهم يكملون فكرتهم وتستخدم ذكاءها المقنن في التشويش على ضيوفها وقت ما تحب وبالتأكيد حصيلتها الدينية واللغوية جعلتها تستخدم كلمة معصوم في غير محلها فالعصمة للأنبياء هي عصمة الوقوع في الخطايا وعبادة غير الله وشرب الخمر وغيرها من الموبقات أما الخطأ فقد أخطأ سيدنا آدم عندما استمع إلى الشيطان وأخطأ سيدنا موسى عندما وكز خصيم من استغاث به فقتلته الوكزة لأنهم في النهاية بشر وهنا هي استخدمت الكلمة في غير محلها لأن عصمة الأنبياء شىء آخر كما ذكرتي أختي الحبيبة
والأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يجعلنا نتكلم عنه بمثل هذا التباسط وتقول كما ذكرتِ أفتى في أشياء وتراجع عنها فالفتوى بالذات تكون لأمر شرعي ورجوع النبي عن أى فتوى ليس لخطأ منه ولكن لأمر من الله مثل نهيه عن زيارة القبور ثم السماح بها فهو في أمور الفتوى لا ينطق عن الهوى فكان يجب أن تتحرى الدقة في انتقاء الألفاظ
أعتقد أنه خطأ فادح لكنه غير مقصود لجهلها بالفرق بين عصمة الأنبياء وعصمة الخطأ والقول الدارج مش معصوم من الخطأ والذي لا بجب أن يستخدم مع الأنبياء لعدم الخلط بين عصمة وعصمة
كما فعل من قبل عمرو خالد عندما وصف ذهاب النبي صلى الله عليه وسلم لأهل الطائف أنه فشل في مهمته
!!!
ولا حول ولا قوة إلا بالله

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله:
السلام عليكم..
عودا حميدا اختنا الفاضله (الحره)..
اسمع بهذه الانسانه ولم ارها..
لا اعرف شخصيتها..ولا عقلها..
اللهم صلي وسلم وبارك على سيد الخلق محمد..
الذي علم البشرية الحكمة والرافة والرحمة..

هذا زمن الرويبضات..الذين يتكلمون فيما لا يعلمون...
نسأل لله تعالى العفو والعافية لنا ولكم ولجميع المؤمنين المسلمين الموحدين..

بارك الله بك اختنا الفاضله..

مصطفى سيف يقول...

الحمد لله لم اشاهد هذه الحلقة ولكن من الواضح ان ثقافة منى الشاذلي ضحلة
وما قلتيه على لسانها يعتبر سقطة اعلامية دينية مريعة
حتى في الاغاني كانو يقولون فالعصمة لا تكون الا لنبي
اعترفوا في الاغاني بعصمة الانبياء وانكرتها مذيعة من المفترض انها مثقفة
اشكرك وتحياتي وسعدت بعودتك

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد شاهدت الحلقة وسمعت منها هذه المقولة
وصدمتنى بجرأتها على المعصوم محمد صلى الله عليه وسلم وإن كنت أره جهلاً أكثر منه جرأة....
وهى لم تعط الفرصة لضيفهالتصويب أخطائها وماأكثرها ..كما اننى كنت أشعر أنها لاتحاور ولكنها تريد استنطاق الضيف بما تريد وإقاعه فى آراء وتصريحات تدينه...
لقد كانت حلقة فاشلة بكل المقاييس.
وسبق هذه الحلقة حلقة ( خيرت الشاطر) ولكنه كان أكثر هدوءاً وتماسكاً من عبود الزمر.

esraa يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
esraa يقول...

السلام عليكم أمى الحبيبة
أولا أنا لم أشاهد الحلقة
لكنى أستطيع القول ان الاعلام كما هو ليس من مصلحته ان يطبق الاسلام و كأنه طاب له الماضى فتعود اليه و ألفه
لذلك هم لا يعنونى بشىء لأنهم ببساطة يصبحوا محيادين فى قضايا الدين و هذه مصيبة!
أما ما يهمنى هم من يمثلونا من يعرفون كلام الله حق المعرفة يستشهدون به فى كل عبارة ينطقون بها
هؤلاء هم من يعتصر قلبى حزنا و هما من كلامهم
شاهدت حوار عبود و طارق الزمر على قناة المحور ببرنامج 90 دقيقة و صدمنى و أفزعنى طريقة تفكيرهم
يمكننى أن اعذر منى الشاذلى مع كل تحفظاتى عليها لأنها كما ذكرتى لم تكلف نفسها بالتفكر فى الدرين أو التحضير للحلقات التى تمسه
لكنى لن أعذر الزمر أو أى شخص يدعى معرفة الدين .......
تحياتى لك

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
نسأل الله عز وجل العفو والعافية والمعافاة
أعداء الإسلام من الغربيين أثنوا على نبينا وهذه التي لا أتشرف بمعرفتها تتطاول
صلى عليك الله يا علم الهدى ما هبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم صلاة وتسليما يليقان بمقام سيد الأنبياء محمد بن عبد الله

إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي
http://ahlam-r.blogspot.com/

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
حمد لله على سلامتك اختاه افتقدناك

هذه المرأة واشباهها مسخرين من الشيطان لتدمير او محاولة تدمير الدين قاتلها الله

ولا يعجبنى ايضا كمية الهجوم الزائد على عبود الزمر من البعض لو اخطأ فانه قد نال جزاءه (( هذا لو كان أحطأ))
شاهدت بعض من الحوار واستفزتنى فلم اكمله

السجن والاعتقال له مشاعر صعبة كتير و هذا الشخص خرج منه بعد 30 سنة يعنى كأنه ولد من جديد وكانت تحاول ان تلاحقه بالاسئلة السخيفة كمالوانها تصر ان تفرض رايها هى


الرسول الحبيب لا يحتاج لمثل هذه التافهة الحقرة لتقرر اذا كان معصوم ام لا هداها الله او اخذها واراحنا منها

صلى الله عليه وسلم... وجمعنا واياك به بالفردوس الاعلى
تحياتى لك حبيتى دمت بخير

أنا حرة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل أن أرد على كل تعليق ردا منفردا
أود أن أشكركم جميعا على تعليقاتكم التى أسعدتنى كثيرا وأوحشتنى كثيرا
بارك الله فى أخوتكم جميعا ولا حرمنى الله منكم وجمعنى وإياكم فى ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله

أنا حرة يقول...

أختى الحبيبة المجداوية
وعليكم السلام وبارك الله فيك وأعزك
أشاركك عدم الإعجاب بها
وأشكرك على مقوله أن حصيلتها اللغوية والدينيه جعلتها تستخدم الكلمة فى غير محلها
والحقيقة لم أشك ابدا أنها استعملتها عن جهل .. ولكن أليس حرى بمن تلقب بأنها سيدة الإعلام العربى بدون منازع إلى درجة إننى سمعت من رشحها لوزارة الإعلام!!!!!!!!
أليس حرى بمن هذه مكانتها فى قلوب وعقول من يتابعونها (وأنا بالطبع لست منهم أبدا ابدا) أن تثقف نفسها دينيا وهم دائما يسبقون قولها بكلمة المذيعة المثقفة ؟؟؟؟
أشكرك على التعليق والإضافة القيمة
وبوركت أختى

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل الكريم إبن الإيمان
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكرك وأعزك الله
خيرا فعلت أخى .. لم يفوتك الكثير بعدم معرفتها
أنا لست متابعة لها وإن حرصت على مشاهدة الحلقة لسماع عبود الزمر لإتهامة فى قضية خطيرة أردت سماع ما سوف يقول وللأسف لم يكن موفقا تماما فى ظهوره وفى كلامه
أما منى الشاذلى فأنا أعرفها تماما وكونت رأيا عنها يزيد تأكده كلما رأيتها وهى الرؤية التى تحدث ربما مرة كل عام
شكرا جزيلا وبارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى الكريم مصطفى سيف
خيرا فعلت حتى أنا لم أتحمل المتابعة حتى النهاية
صدقت أخى فى موضوع الأغانى .. على رأيك فإن كانت غير معنية بقراءة كتب الدين والشريعة على الأقل فهى تستمع للأغانى ومعلومة عصمة النبى صلى الله عليه وسلم موجودة فيها هههههه شر البلية ما يضحك
قلت المفروض أنها مثقفة والمؤكد أنها ليست كذلك .. فمحاوراتها مع الإسلاميين بكل طوائفهم تدل على أنها تعلم ظاهرا من الحياة الدنيا فقط
شكرا أخى
بوركت وأنا الأسعد برؤية تعليقك

أنا حرة يقول...

أخى الكريم محمد الجرايحى
أهلا بك وسهلا وأعتذر عن كسلى فى الفترة الماضيةعن متابعة مدونتك التى أتابعها دوما
أشكرك جدا أنك أكدت لى المعلومة أى أننى لم أتوهم ما قالت ولم أغضب وحدى
نعم هى بالتأكيد جهل وليست جرأة وهى غير معذورة بهذا الجهل فهى تطل على مصر من خلال الشاشة يوميا تقريبا ولابد لها أن تثقف نفسها قبل دخول البيوت ولكن كل هذه الضجة المثارة حولها وكل هذا الطبل والزمر أعطاها مكانة للأسف ليست أهلا لها
وصدقت لم يكن عبود الزمر مستعدا لها بما يكفى فكانت إجاباته التى سمعتها ضعيفة وسطحية جدا وقد فوجئت بها وكان أسلوبها معه كله محاصرة وضغط وإدانة ومحاكمة جديدة له كأنها لم تكتف ب 30 عاما قضاها فى السجن.. أما حلقة خيرت الشاطر فقد رأيتها فى نهايتها وكان لا بأس به
شكرا أخى بارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى الكريم أبو مجاهد
أختى الكريمة أحلام
أهلا بكما وسهلا ومرحبا
نعم من لا يتحرى كلامه عن سيد الخلق سواء كان عمدا أو سهوا أو خطأ ثم لا يتراجع عنه لا يستحق المعرفة
شكرا لكما وبارك الله لكما وفيكما
تحياتى

أنا حرة يقول...

إبنتى الحبيبة إسراء
أولا أتفق معك تماما فى ان الإعلام لم يتغير أبدا
ولكن نتمنى أن يتغير
وأتفق معك أيضا فى تحفظك على طريقة تفكيرهم أنا اتحدث عن عبود الزمر أما طارق الزمر فلم أره أو أسمعه فلا أستطيع الحكم عليه .. نعم الردود كانت مفزعة وهى بالتأكيد ذريعة لكل من يريد إستخدام الإسلام كفزاعة ..
أحييك على فطنتك وغيرتك
بارك الله فيك وأعزك

أنا حرة يقول...

الأخت الحبيبة أم هريرة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أشكرك ووالله لقد افتقدتك كماافتقدتكم جميعا بارك الله فيكم
أختى الحبيبة نعم مشاعرها السلبية والعدائية عن عمد أو عن جهل تجاه كل ماهو إسلامى بادية لكل ذى عقل
نعم أختى صدقت لقد نال الرجل عقابه على ما اقترفت يداه بل وزيادة عشر سنوات فوق البيعة وهذه المذيعة كانت تلاحقه بالكلمات والنظرات التى تتهمه فى كل لحظة ثم ما السبب فى إقحام قضايا المسيحيين ومسألة الجزية ألا يكفيها ما فعلوه من بلطجة رغم كل تعهدات الجيش ورئيس الوزراء وكأنهم فى حاجة إلى دفاعها عنهم هى وأمثالها من المتمسحين فيهم
أنا والله مثلك لم أطيق إكمال الحلقة حتى نهايتها من شدة الإستفزاز منها ومنه أيضا حيث أنه كان فى غاية الضعف فى ردوره عليها
شكرا أختى وبارك الله فيك وأقدم إعتذارى لك أيضا عن كسلى عن متابعة مدونتك القيمة فى الفترة الماضية
دمت بخير ومن تحبين

غير معرف يقول...

د محمد زكى - مصر الثلاثاء 15
حرب المصطلحات والمفاهيم!!!
ستظل منى الشاذلى والإعلام بصفة عامة ((يحارب)) اى شكل اسلامى سواء فى التظاهر أو المطالبة بالحقوق أو الانتخابات والترشح و((يشوه)) الصورة الاسلامية
مستغلاً بلك((الرصيد السابق)) من ((التغيب والترهيب من الاسلاميين)) وأن ((منهجهم هو منهج القاعدة الدموى موت لكل مخالف ))
لذلك فحرب ((المصطلحات ))والحرب الاعلامية ((ستظل)) هى السائدة
المطلوب منا-كمسلمين-أن نتحرك ((اعلامياً)) وق((قضائياً)) لنكشف((زيف )) تلك الحرب ،،وأن ينتصر الحق بكل السبل الحضارية ،،وأن نكون ((نحن القدوة)) و((السباقيين)) فى كل المجالات
فالعمل ((العمل)) قبل ((الكلام)) فالطريق طويل وشاق

وجع البنفسج يقول...

المشكلة اني باحس انها مذيعة جاهلة غير متمكنة ومش عارفة من وين اجتها هالشهرة الكبيرة ، على الرغم من ثلعثمها الدائم ، ما بخدش منها جملة مفيدة .. وعلى فكرة هي باين عليها قلة خبرتها وثقافتها الدينية .. والتلفزيون مليان من النوعية هذه ..
عموما لفتة حلوة منك التعليق على موضوع مثل هيك .. ربنا يوفقك دائما يارب.

Days and Nights يقول...

الأخت الفاضلة

مدونة جميلة ورائعة ... تقبلى مرورى وتعليقى ... ودمتى بكل الود

أخوك / تامر

الاحلام يقول...

كم انا سعيد عندما دخلت مدونتك الجميله
وكم انا غضبت عندما قراءه كلامك فانا لم اشاهد الحوار ولاكنها هذه المذيعه ماذا تعرف عن الاسلام كى تعرف معلومه كهذه انها اجهل من ان تعرف معلومات دينيه
هداها الله وعلمها دينها
سعدت بوجودى وارجوا ان تتقبلى تحياتى الاحــــــــــــلام

أنا حرة يقول...

غير معرف
نعم نحن نحتاج إلى الكثير من الجهود لتصحيح المفاهم لدى الكثيرين ممن أثرت فيهم الأبواق الكثيرة التى تحارب كل ماهو إسلامى وتقوم بتشويهه وإن كانت هذه الحرب لا تزال مستمرة مع بقاء كثير من رموزها فى مقدمة المشهد لذللك يجب العمل على أبعادهم وتقديم النماذج التى تفهم دينها وتعتز به
شكرا لك

أنا حرة يقول...

days and nights
أهلا بك وسهلا زرت مدونتك الجميلة وتركت تعليقا لعلك قرأته
أرحب بك دائما وبمرورك الطيب
دمت بخير

أنا حرة يقول...

وجع البنفسج
أختى الحبيبة
لاشك أنها جاهلة
إذا كان مقياس العلم والجهل هو معرفتنا لديننا وقرآن ربنا ودائما ما أقول لكل من يدعى الثقافةو يتحدث فى كل شىء وهو يجهل كيف يقرأ آية فى كتاب الله قراءة صحيحة أن كل هذا لن يفيد إن كنت تجهل دينك وللأسف نحن فى زمن يفتخر الكثيرون بمعرفتهم لفلسفات وثقافات الغرب (وليس هذا عيب) ولكن العيب أن تجهل مع هذا لغتك العربية وقرآنك ودينك فما فائدة العلم حينها
دمت بخير

أنا حرة يقول...

الأحلام
أخى الكريم
كم أنا سعيدة بمروك العطر بعد طول غياب
نعم لقد قال هذا
ولم أكن أنا الوحيدة التى هاجمتها
لكن هذه مصيبتنا أن يتحدث عنا الجهلة والرويبضة .. ولكن إن شاء الله سوف يتغير هذا الحال .. الشعب المصرى ذكى ومتدين بطبعه وسوف يلفظ كل النفايات
بوركت أخى

أم هريرة (lolocat) يقول...

http://lolocat-q.blogspot.com/2011/03/blog-post_31.html

نرجو مشاركتكم فى هذه المسابقة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...