محمد رسول الله

الاثنين، 23 أغسطس، 2010

كاميليا شحاتة

بسم الله الرحمن الرحيم

(فإنعَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَاتٍ فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ)


الأخت الأسيرة لدى دولة الكنيسة كاميليا شحاتة

الأخت الأسيرة لدى دولة الكنيسة وفاء قسطنطين



لقد أمرنا الله تعالى ألاّ نرجعهن إلى الكفار
فلم نسمع
وتظاهرت قلة من الكفار على إرجاعهن..فسمعنا وأطعنا

خذلناهن وأسلمناهن بأيدينا ليعدن مكسورات مقصورات فى أقبية الأديرة
الباردة الموحشة المظلمة


لقد علمنا جميعا أنهن مسلمات وغيرهن كثيرات لايعلمهن إلا الله
ولكن إنعدام النخوة والخوف من الله،، والإذعان لأوامر كبير الكنيسة المصرية
من دون الله
والرضا بلعاعة من الدنيا، و حب الكراسى والمناصب
وإرضاء الناس فى سخط الله
كل هذا وغيره كثير أخرس الألسنة وكبّل القلوب والعقول فرضينا بتسليم أخوات مسلمات إلى دولة الكنيسة التى
تجبّرت، وتنمّرت، واستأسدت فى زمن النعاج، وعَلاَ صوتها على كل صوت ونبتت أنيابها وأظافرها فأصبحت لاتخشى أحد، ولا يقف فى وجهها أحد
وأصبح أكثر من 65 مليون مسلم قلة مستضعفة فى بلادهم
لاينطقون، ولا ينكرون منكرا، ولايقولون كلمة ترضى الله

أين العلماء الربانيين ؟؟
أين الغضب لمحارم الله التى تنتهك؟؟
أين الدماء الحرة التى تجرى فى العروق ؟؟
أين تطبيق شريعة الإسلام ؟؟
ثم أين القوانين التى تحكمنا؟؟
أين الحق؟؟


لك الله ياكاميليا
ومن قبلك وفاء،،
ومارى وكريستين وماريان


لَكُنَّ الله من أسيرات مسلمات فى دولة مسلمة
نعم دولة إسلامية تأكل مسلميها
هل رأيتم أم تأكل أولادها؟؟
نعم أم الدنيا تأكل أولادها
وتسلمهم بنفسهالمن يجاهرون بأن من يترك المسيحية جزاءه القتل
وقد فعلوها من قبل !!
هل يحكمنا قانون الغاب ؟؟


أقول لأصحاب القلوب السوداء
التى يملأها الغل والحقد على الإسلام
أقول لمن هتفوا بإسم المجرم شارون وطالبوه من قبل بالتدخل
ثم يملكون من الوقاحة أن يدعوا الوطنية
أقول لمن يهرولون إلى أحضان ماما أمريكا لكى تأتى وتكرر تجربتها (الرائعة) فى العراق ويريدون تكرارها فى مصر
أقول لكل العملاء الذين يريدون أن يشعلوها فتنة

إنَّ مصر دولة إسلامية شاء من شاء وأبى من أبى
وشريعتها شريعة الإسلام شاء من شاء وأبى من أبى

ومن يأبى إحترام شريعة الإسلام فى دولة إسلامية فليذهب إلى الجحيم أو فليذهب ليحتكم إلى غير شريعة الإسلام فى دول
لاتدين بالإسلام


لقد خذلنا أنفسنا قبل أن نخذلكن


*
وما أبرىء نفسى
*
*
*

موضوع ذو صلة

سياسة الخيار والفقوس
أم سياسة (العين الحمرا)



ذهبت لمقابلة أقباط المجهر بناءا على توجيهات الرئيس



قال النائب عمر هريدي، عضو مجلس الشعب وأمين صندوق النقابة العامة للمحامين في تصريح خاص لجريدة " صوت الأمة " إنه عائد بالفعل من رحلة عمل غلب عليها الطابع السياسي لعدة دول أوروبية وغربية كان من بينها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تخللها لقاؤه مع شخصيات بارزة -
رفض الافصاح عن أسمائها - من أقباط المهجر والمقيمين بالولايات الأمريكية لمناقشتهم في عدة آراء وقضايا سياسية تخص الشأن السياسي الداخلي موضحاًأن زياراته كانت انطلاقاً من مبدأ عدم فصل المقيمين في الخارج والاصرار علي مشاركتهم الرأي والمشورة تنفيذاً لسياسات النظام السياسي الحاكم وتوجيهات رئيس الجمهورية» علي حد قوله ويضيف هريدي :تلك الزيارة جاءت بناء علي توجيهات من قيادات الحزب الوطني وليس بأوامر مباشرة من المهندس أحمد عز فقط، واشتملت في مجملها علي رصد واستكشاف آراء ووجهات نظر أقباط مصر المقيمين بالخارج في قضايا الأقباط والكنيسة ومطالبهم من النظام والحكومة وكذا آرائهم تجاه ملف الأقليات الدينية داخل مصر وملف حقوق الإنسان عموماً)انتهى.


والسؤال هل مبدأ عدم فصل المقيمين فى الخارج لاينطبق على المسلمين المقيمين فى أمريكا أو غيرها من الدول الأخرى ؟؟؟
أم أن هذا المبدأ لاينطبق إلا على أقباط المهجر لأنهم أظهروا للنظام (العين الحمرا) أما الباقين فإن (عيونهم سوداء) لاتلفت نظر النظام فلم يهتم بمغازلتهم وربطهم بالأحداث الداخلية؟؟؟

ولماذا يهتم النظام بآراء العملاء من أقباط المهجر الذين يظهرون عدائهم للنظام بدون خوف أو خجل ويدعون أمريكا للتدخل فى الشؤون المصرية بل ويدعون إلى إحتلالها وتطهيرها من العرب الغزاة؟؟

وأين حقوق الإنسان المسلم من أمثال (خالد سعيد)و (كاميليا شحاتة) أم أن حقوق الإنسان المصرى المسلم لاتدخل فى إهتمامات النظام؟؟


أسئلة تحتاج لإجابات



هناك 22 تعليقًا:

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

مصر كده للأسف تبقى عيانه

وربنا يشفى

وكل عام وأنتِ بخير حال وبوعى

علاء المصرى كل يوم يقول...

كل عام وأنتم بخير

أنتظر مروركم

علاء المصرى كل يوم يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
مجداوية يقول...

السلام عليكم

كل عام وأنتِ وكل أحبائك بألف خير وعيد سعيد على أمة محمد صلى الله عليه وسلم


لماذا التدوينة بدون عنوان ؟

العنوان في أهمية التدوينة بل أكثر

كنا نقول نحتاج إلى هزة كبيرة لتوقظنا من غفلتنا ومع كل ما يحدث لنا من زلازل ما زلنا غافلين

فماذا بعد ؟!!!
ماذا بعد اهانة رسولنا و ديننا وحرق قرآننا !
ماذا ننتظر
ومتى نفيق
ومتى ننصر الله ودينه
متى ؟
والله سيستبدلنا الله ‘ن لم نفعل
فمتى نستيقظ

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم الاخت الفاضله لي راي اخر في موضوع كاميليا وليست هناك حقائق مؤكده نعلمها غير ان الاخ زوجها اختفت زوجته فجاه علي اثر خلافات زوجيه فظن انها خطفت من مسلمين فاقام الدنيا ولم يقعدها الا عندما اتت الجهات الامنيه بها وسلمتها لاهلها -------2- الشيخ ابو يحيي الذي قال اشياء لانعلمها هل هي حقيقيه ام لا وارجو ان لانميل بعواطفنا لاننا نريد ان نصدق وفقط انها اسلمت ---لان السيد المفترض انه شيخ جليل قال عنها كلمات لاينبغي ان تقال من رجل دين مثلا انها نظرت لصوره زوجها وهي تقرا صحيفه ما لااذكرها وقالت عنه بص ياشيخ فرحان انه بيتصور في الجرنان وهذا الكلام وان حدث كان لايجب ذكره من شيخ جليل وهذا ان دل فيدل علي شماته من الرجل وسعادته ان زوجه تذكر زوجها او ماكان زوجها بهذا الاستهزاء ---------3 وفرضا انها اسلمت علي خسب قول هذا الشيخ وهو الشاهد الوحيد علي هذه الروايه الم يقدر ذلك الرجل انها امراء قسيس اي رجل دين وان مجرد اعلان اسلامها سوف يقيم الدنيا ولا يقعدها لان اسلام امراه قسيس قد يهز العقيده عند كثير ممن يعتنقون هذه الديانه وقد تنقلب الامور الايعي هذا الاهوج الذي قرر ان يحقق انتصارا لمجرد انه تسبب في اعلان امراه قسيس اسلامها في وسط موجات التظاهر انه يرتكب فعل احمق لن يمر مرور الكرام الم يكتم رسول الله صلي الله عليه وسلم اسلامه لانه احس انه في هذا التوقيت الاعلان خطر علي الدعوه الم يكن لهذا الرجل عقلا ليقول لهذه السيده علي فرضيه انها ارادت الاسلام ان تكتم اسلامها الي ان يقضي الله امرا كان مفعولا لازلت اتهم هذا الرجل بالغباء وبعد كل هذه المظاهرات والفوضي التي انتشرت لو ان هذه السيده اعتنقت الاسلام فانا ادعي انها كرهت اليوم الذي فيه عرفت شخصا اسمه ابو يحيي الست باللهجه العاميه الدارجه اتفضحت يجب معاقبه كل من تسبب في ايذاء هذه السيده مسلمه كانت او مسيحيه علي الضرر الذي وقع عليها يجب محاسبه زوجها والاخ ابو يحيي الله يسامحه

سواح في ملك الله- يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
أنا حرة يقول...

أخى الكريم سواح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فى الحقيقة أنا مندهشة جدا من كلامك وأختلف معك فيه تماتا شكلا وموضوعا،، لا أرى لأى مشكلة فى أن يقول الشيخ أن زوج السيدة كاميليا فرحان أنه يتصور فى الجرنان ، نعلم تماما أن رجال الدين من أهل الكتاب هدفهم هو الدنيا بل أن منهم من يعرف الحق ولا يتبعه مخافة ترك الوجاهة والمكانة الدينية ،يقول قرآننا أن أهل الكتاب كفار وليس بعد الكفر ذنب ونحن نقسط إليهم كما أمرنا الله طالما لايحاربوننا فى الدين أما وقد فعلوا فلا عهد لهم، ثم ليس هناك أى وجه للمقارنة بين حال الدعوة فى بدايتها و حال الدين الآن لقد اكتمل الدين وليس كل ماكان يحدث فى بداية الدعوة يصح الآن فمثلا كان التدرج فى التشريع ضرورة فى البداية أما الآن فلا يصح التدرج بعد إكتمال الدين
ثم هل إعتناق الحق جريمه تستحق الإخفاء فى حق كاميليا لأنها زوجة كاهن؟ لا ..ولماذا إذا تنصر مسلم يظهر فى الجرائد وهو يحمل الإنجيل بدون غضاضة مع أننا فى دولة أسلامية؟؟ أرى أن العيب والضعف فينا نحن كمسلمين أصبحنا نخاف الناس ونخاف أن نصدع بالحق خوفا على مشاعرهم والحق أننا لابد أن نرضى الله فى سخط الناس وليس العكس
شكرا أخى الكريم على المشاركة

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم الاخت الكريمه وهل كان ابن الخطاب يخاف عندما كان ينصر من هم من ال الكتاب علي المسلم في حال يتبين له ان المسلم ظالم؟ الم تكن الدوله الاسلاميه في اوج قوتها في عهد عمر --- الاخت الكريمه كل مانملكه عن هذه السيده هو مجرد معلومات لم يتثني لنا التاكد من صدقيتها الاخت الفاضله هدايه اخت مسلمه وتعليمها تعاليم دينها افضل عندي من دخول امراه قس للاسلام لدينا ايتها الاخت اخوات مسلمات لايعلمن عن دينهن كونهن ولدوا مسلمات وقد يسهل استمالتهن في زمن انتشار العواطف والعلاقات الخاصه ولو فكرتي قليلا ستعلمين ان هذا الامر شائك المسلمين يستميلون امراه والمسيحيون يستميلون اخري ونباري بعضنا -----وننتصر علي بعضنا انتصارات زائفه واهيه وتشتعل النار فمن يطفئها انا ادعي اننا لانعرف ديننا حق المعرفه ارجعي ايتها الاخت الي صلح الحديبيه في عهد رسول الله وستدركين مااعنيه

أنا حرة يقول...

ياأخى الفاضل الكريم
إنها إختارت هذا الدين بكامل إرادتها ولم يرغمها أحد فلماذا أتجاهلها لمجرد وجود مسلمات لايعلمن عن دينهن شىء هذا خطأهن ولا يعذر المرء بجهله فى زمن الفضائيات والسموات المفتوحة فلماذا قرأت كاميليا وغيرها عن الإسلام لتدخل فيه وهل قول الرسوول صلى الله عليه وسلم (لئن يهدى الله بك امرءا خير لك من حمر النعم) لايدل على أهمية هداية نفس*** إن انقاذ نفس من النار لأمر جلل ولست أتفق مع من يقول إن دخول شخص فى الإسلام لن يزيد فيه بل يزيد كما علمنا رسول الله
ومن قال أننى أوافق على ظلم أحد ليس من ديننا إنه ديننا هو دين العدل اعدلوا هو أقرب للتقوى *** ومن الذى ظلم من ؟؟ نحن من نتعرض للظلم هنا نحن نقسط لمن يقسط ونعادى من يعادى دينناوهذا هو عين العدل
صلح الحديبية لم يوافق عليه كثير من الصحابة على رأسهم سيدنا عمر ولولا أننا كنا فى زمن الوحى فعلم الرسول الأعظم أن فى هذا الصلح فتح من الله لرأى الجميع بعقلهم وحكمهم البشرى القاصر أن فى هذا الصلح جور على المسلمين ولكن عهد الوحى انتهى ويجب أن نوازن بين المصالح وليس من مصلحة المسلمين الرضوخ لقلة تستقوى علينا وتجلب الأسلحة من اسرائيل فلماذا يجلبونخا فى ظنك؟؟ إن حسن النية الزئد والتسامح فى غير محله لهو الغفلة بعينها وهذا هو حالنا للأسف

سواح في ملك الله- يقول...

الاخت الكريمه كلامك جميل جدا ولن اجادلك فيه وان اختلفنا في الاراء ولكنه الواقع المرير الذي نعيشه فهو واقع ولن يتغير بمظاهرات او نقد لشيخ الازهر والكنيسه ولكن اي الخيارين افضل في ظل مانعيشه ان تسلم وتعلن اسلامها وتجبر علي الارتداد كما يروي او ان تسلم لله وجهها سرا الي ان يقضي الله امرا كان مفعولا الم يصلي رسول الله علي النجاشي وهو من هو بعد ان مات وكان الرجل مسلما ولكن كان يخشي بطش قومه الاخت الفاضله يجب تغيير الاخلاق والافكار اولا ثم ندعوا من ندعوا للاسلام يوافق من يوافق ويرفض من يرفض فلا سلطان لنا عليه > بسم الله الرحمن الرحيم> من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر--- صدق الله العظيم

أنا حرة يقول...

أخى الكريم أشكرك كثيرا على الإهتمام والتواصل ** يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (مكان الرفق فى شىء إلا زانه وما نزع من شىء إلا شانه) والرفق كما يقول علماؤناعلى عكس مايفهم معظم الناس أنه اللين دائما ولكن الرفق هو اللين فى موضع اللين والشدة فى موضع الشدة ** فأحيانا تكون شدتك مع غبنك أو أحب الناس عندك هى الرحمة بعينها** وصدقنى يا أخى نحن أحوج مانكون للشدة فى هذا الموضع لقد أقام شنودة الدنيا وتحدى القانون من أجل تعاليم زائفة فى كتاب معظمه محرف ونحن فى كتابنا الحق آية صريحة تأمرنا بعدم تسليم المؤمنات للكفار أفنترك قول الله الحق لإرضاء شنودة أو غيره ** إنك كنت تستشهد بزمن عمر الفاروق أين نحن من زمن العزة فى زماننا هذا الردىء الذى أصبح فيه الحق باطلا وأسألك مذا كان الفاروق ليفعل لو حبست إمراة مسلمة لدى الكفار لتفتن فى دينها؟؟ هل كان ليختار الحل الأسهل كما يفعل معظمنا ؟ لاوالله الذى لاإله غيره ماكان ليترك نصرتها حسبة لله ** فتأمل ياخى مانحن فيه  

أنا حرة يقول...

أخى الكريم أشكرك كثيرا على الإهتمام والتواصل ** يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (مكان الرفق فى شىء إلا زانه وما نزع من شىء إلا شانه) والرفق كما يقول علماؤناعلى عكس مايفهم معظم الناس أنه اللين دائما ولكن الرفق هو اللين فى موضع اللين والشدة فى موضع الشدة ** فأحيانا تكون شدتك مع غبنك أو أحب الناس عندك هى الرحمة بعينها** وصدقنى يا أخى نحن أحوج مانكون للشدة فى هذا الموضع لقد أقام شنودة الدنيا وتحدى القانون من أجل تعاليم زائفة فى كتاب معظمه محرف ونحن فى كتابنا الحق آية صريحة تأمرنا بعدم تسليم المؤمنات للكفار أفنترك قول الله الحق لإرضاء شنودة أو غيره ** إنك كنت تستشهد بزمن عمر الفاروق أين نحن من زمن العزة فى زماننا هذا الردىء الذى أصبح فيه الحق باطلا وأسألك مذا كان الفاروق ليفعل لو حبست إمراة مسلمة لدى الكفار لتفتن فى دينها؟؟ هل كان ليختار الحل الأسهل كما يفعل معظمنا ؟ لاوالله الذى لاإله غيره ماكان ليترك نصرتها حسبة لله ** فتأمل ياخى مانحن فيه  

سواح في ملك الله- يقول...

شكرا للاخت الفاضله علي اهتمامها بالرد والصبر علي تعليقاتي لكن لي تعليق اخير وارجوا ان تتحمليني لو كانت هذه المراه امراه شيخ من شيوخ الاسلام ولااريد تسميه احد وذهبت وتنصرت مثلا هل كنا نقبل هذا الوضع وارجوا منك اختي الفاضله ان تنظري الي القصه باكملها عن بعد كانك قاضي نحن نعرف ان ديننا حق وهم قناعتهم ان دينهم حق والا لانقلبوا كلهم مسلمون وانا اسف لازعاجك لكن بدون مواجهه النفس لن تستطيعين مواجهه احد والسلام عليكم

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل بمنتهى الأمانة والصدق مع النفس لو حدث هذا من زوجة عالم مسلم سوف أحزن كثيرا ليس لكونها زوجة شيخ ولكن لأنها استحبت الضلال على الهدى *** ولأننى أغار بشدة على دينى وعلى كل من وما ينتمى لهذا الدين الحق ولايمكن أبدا أن أقيس الوضعين بحياد لأن الفارق بينهما كبير إن ملك الملوك الفرد الصمد فى علاه الغنى عن كل أحد يفرح بتوبة العبد العاصى فما بالنا بهداية كافر وإسلامه ***ليسوا سواء
يقول تعالى (أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون)
إن الحق ليس فيه محاباة لأحد لقد فضلنا الله بالإسلام وشبه الكفرين والغافلين بالأنعام فهم يأكلون ويتمتعون كما تأكل الأنعام *** لايمكن أن نقيس الحالتين بميزان واحد أبدا
وشكرا أخى أنا لا أمل من مناقشة أحوال المسلمين أبدا رزقنا الله الصدق والإخلاص فى القول والعمل

سواح في ملك الله- يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
سواح في ملك الله- يقول...

شكرا الاخت الفاضله احترم رايك ولا اؤيده (وادعوا الي سبيل ربك بالحكمه والموعظة الحسنه) صدق الله العظيم

أنا حرة يقول...

وأنا أحترم رأيك جدا وإن كنت لااؤيده ولكن إختلاف الرأى لايمنع من اننا أخوة فى دين الله نحبه ونغار عليه كل بما يدين لله تعالى به** شرفت مدونتى أخى الكريم وأتمنى المزيد من الزيارات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا حرة يقول...

وأنا أحترم رأيك جدا وإن كنت لااؤيده ولكن إختلاف الرأى لايمنع من اننا أخوة فى دين الله نحبه ونغار عليه كل بما يدين لله تعالى به** شرفت مدونتى أخى الكريم وأتمنى المزيد من الزيارات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سواح في ملك الله- يقول...

إ السلام عليكم
نقلا عن الدستور

شيخ الأزهر
نفي الدكتور محمد رفاعة الطهطاوي المتحدث الرسمي باسم مشيخة الأزهر- مقابلة كاميليا شحاتة للدكتور أحمد الطيب- شيخ الأزهر- وقال: أقسم بالله العظيم إن الطيب لا يعرف أي معلومات عن هذه القضية، وأن كاميليا شحاتة لم تطلب مقابلته ولم تلجأ للأزهر في هذا الموضوع ولم تخط قدماها باب الأزهر، وأن الموقع الذي أذاع خبر مقابلتها لشيخ الأزهر كاذب وليست لديه مصداقية ولا يعرف الأمانة، مشيراً إلي أن الأزهر لم يتدخل في هذا الموضوع وليست لديه معلومات عنه ولا علاقة له به من قريب أو بعيد.

أنا حرة يقول...

http://www.tanseerel.com/main/articles.aspx?selected_article_no=11295
الأخ الفاضل سواح
على الرابط السابق خبر يقول أن جبهة علماء الأزهر تطالب بمقاطعة المسيحيين اقتصاديا،،، هؤلاء هم العلماء الذين لايخشون إلا الله أما الموظفين فى الأزهر الله يهديهم ***وبالعقل لو إن كاميليا لم تسلم فلماذا تصر الكنيسة على إخفاءها حتى الآن؟؟ لاحظ ان كل التصريحات زى غسل المغسول وإنها اتجننت وانها ماتت وبنتقبل فيها العزاء كل هذه التصريحا وغيرها صدرت من الكنيسة وليس من المسلمين فلماذا اثاروا حولها كل هذه الضجة إذا كانت كما هى وعايشة حياتها؟؟؟

أنا حرة يقول...

أخى سواح أرجو أن تقرأ رأى إبراهيم عيسى رئيس تحرير الدستور والموظف عند ساويرس فى جريدته وفضائياته لتعرف لماذا انفرد هو بهذا الخبر فى حين نشرت المصريون وثائق تؤكد اسلامها

سواح في ملك الله- يقول...

الاخت الفاضله عليكي ان تضعي افتراضين في راسك اما ان ابو يحيي هذا يكذب لاهداف ما واما ان شيخ الازهر يكذب وانا اسف نحن لسنا ولاه امور هذه الدوله فليتحمل ولاه الامور وزر هذا الامر عند الله ان كانوا يظلمون ونحن يااختي لانملك الا اضعف الايمان وهذا هو الواقع ولو ترك الامر للشعب فكل له راي وكل له اعتقاد ولانقلبت الامور لفوضي اتخيل مثلا واعزريني ايتها الاخت ماذا مثلا لو فرضنا ان هذه السيده اعلنت اسلامها ولكن علي المذهب الشيعي ساعتها ستجدين حربا بين السنه والشيعه كل يريد انضمامها اليه وتقوم ايضا المظاهرات وهذا يكفر ذاك فلنتفق نحن في ديننا اولا وندع التشدد جانبا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...