محمد رسول الله

الأربعاء، 19 يناير، 2011

Eat .. Pray.. Love




قال أنه سوف يكون هناك برلمان شعبى موازٍ

وماله  (خليهم يتسلوا)

قال: من أول أولويات البرلمان الشعبى إصدار
 قانون دور العبادة الموحد

أيمن (نور) .. حزب (الغد)
(الغد) معك أكثر (ظلاما)



يحدث فى مصر

يامن تريدون أن تحكموا مصر
فى حى شعبى سياحى
مصريون بؤساء
سياح عرب
 سياح أجانب
يمشى رجل بائس يحمل (قفص عيش بلدى) على رأسه
ثم يأتى سائح عربى بجلبابه المميز 
وعطره الفواح
فيمشى وراءه حامل العيش ويقول:

أوزعه يابيه 
أوزعه صدقة لله يابيه 

يخرج السائح العربى من جيبه مبلغا ويعطيه للرجل الغلبان ثمن لكل العيش الذى يحمله
يقف الغلبان لتوزيع (العيش الحاف) ببلاش
وفى ثوانى تمتد الأيدى لتنهش أرغفة المجانية
لأنه لا شىء مجانى  أبدا
حتى العيش الحاف

كل شىء له ثمن إلا أنت



من مقاصد الشرع حفظ النفس
إذا كنت تسير فى صحراء جرداء
لازرع فيها ولا ماء
وليس معك إلا القليل من الماء 
وجاء وقت الصلاة وأنت تموت من العطش
هل تشرب الماء لتروى عطشك ..أم تتوضأ به للصلاة ..؟
لا ...
 تشرب الماء وتحفظ نفسك من الهلاك .. وتتيمم للصلاة...
إلى هذا الحد نفسك غالية وثمينة عند خالقها

هذا ما يجب أن يفقهه حكام الشعوب
يا دكتور (كفاية) شعارات خايبة

المعادلة بسيطة وسهلة

الناس يجب أن تأكل عيش لتحفظ نفسها من الهلاك
فتستطيع أن تعبد ربها بقلب مطمئن (للغد) الذى لا يعلمه إلا الله
فتحب الحياة وتعمر الأرض
ولا تهرب من لسعة الجوع 
إلى حر النار و حرق النفس

الله رؤف بعباده



وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ




هناك 24 تعليقًا:

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله


الناس يجب أن تأكل عيش لتحفظ نفسها من الهلاك لتستطيع أن تعبد ربها بقلب مطمئن

ياريت لحد العيش فقط

علشان تحافظ على صحتها لتستطيع المحافظة على النفس وتعبد ربها كويس
تتعالج من الامراض اللى ملت ابدانها من الفقر والحاجة لاحول ولا قوة الا بالله

فى احد قصور الثقافة كنا بناقش ملف قديم لم يغلق بعد هو ملف خيام الايواء
خاصة اننا فى هذا البرد الشديد من العام وفيه اطفال كتير بتموت بسبب البرد والمرض

وكل واحد من اللى بيتصارعوا على الكرسى اللى مستنيين غيرهم ينزل من عليه قريب اوى ان شاء الله...كلهم ناسيين فئة كبيرة اوى اوى من الشعب
الناس بقت بتحرق نفسها بعد ما فقدت ايمانها يبقى هم عايزين ايه بقى بعد ضعف الايمان ماخلاص خربت بسببهم

لاغد ولا أمس قلنا الاسلام هو الحل بس تقريبا الكلمة بتوجعهم اوى
يبقى نرجع تانى للكلمة السواء وهى الحكم بما انزل الله وكل حاجة ساعتها هتكون بخير بس برده الحكم بما انزل الله مش عاجبهم ومش فهمين ان الدين هو منهج الانسان المفروض عليه مش القانون الفرنسى والوضعى
قالوا الدين فى الجامع بس لكنهم قفلوا الجوامع يبقى بعد حرق النفس والضياع ايه؟؟؟؟ ربنا يريحنا منهم ويرزقنا الامام العادل ان شاء الله

تحياتى لك اختى الفاضلة
بوركت دائما
اسأل الله تعالى ان يحفظك ويرعاك

أم هريرة (lolocat) يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أختي في الله على طرحك الطيب
اللهم أعزنا بالاسلام واجعله معزوزا بنا
ويسر لنا اماما عادلا يحكم بكتاب الله وسنة رسوله

تقبلي مروري

ابن الإيمان يقول...


بسم الله ما شاء الله والصلاة والسلام على رسول الله..:
موضوعين في يوم واحد...ما شاء الله..
من لم يهمه أمر المسلمين فليس منهم...
نعم اختنا الحره مؤمنه ومسلمه ولا نزكيها على الله..يهمها أمر الامه ونحن كذلك يإذن الله..وكل موحد كذلك ايضا..
بوركت همتك اختنا المحترمه...
لفت نظري ان اسمه ايمن+نور؟؟؟!!!!
ومن حزب الغد..
ليس شماته ولكن الاسماء أحيانا تصدمك
مثل:
زيـــن!!!!+ العابديــــن!!!!+بن علـــــي!!!
وغيرها الكثير..
عندنا احزاب كثيره.. حتى الاسلاميه تنوعت ولا حول ولا قوة الا بالله..
حتى عند اليهود بدأوا ينقسمون والحمد لله..
باراك بالامس انشق عن حزب العمل وكان رئيساله وانشا حزب جديد اسماه الاستقلال ليظل مع نتانياهو في المؤامره على الفلسطينين وغيرهم...

المهم ايمن نور يضرب على وتر دور العباده..
طيب يا نور
اللي مثلك (من العلمانيين ) وغيرهم شطبوا العباده والاديان!!!
أم أن الحكاية تملق لفئه ولو كانت ضئيله..

آه نسينا ظهر كبارها مسنود...إذن ليستند ايمن الى حائطهم..فهو ضعيف لا يقوى على مجاراة الاقوياء من حوله...
((هي دي السياسه والا بلا..))
على العموم هذا العصر هو عصر صراع الارادات والطروحات..
ولن يكون هناك اعلى من ارادة رب العالمين

ولن يكون هناك أقوى وانقى وانفع من دستور الاسلام ...
فلا تتعبوا انفسكم باللهاث وراء الغرب يا سيد ايمن ومن مثلك...

والحمد لله رب العالمين ان هدانا لهذا الدين ولولا هداه لما كنا مهتدين..

دمت بخير وعافيه اختنا الحره
السلام عليكم.

مصطفى سيف يقول...

أنا حرة
ما يحدث في افران العيش هو جريمة انسانية ولا شك
ويا ريتها على كده انابيب البوتاجاز والعجز اللي فيها علشان بنصدر الغاز لاسرائيل مشكلة كبيرة
النيل ومشاكله واحتمال عمل اتفاقية جديدة مشكلة تانية
المعارضة حاليا عملوا برلمان موازي من ناحية الفكرة كلام جميل بس النية بتاعتهم ايه؟
هل عملوا علشان يفضلوا في كادر الشهرة ولا عملوا علشان المواطن البسيط
ولا يمكن عملوه لمكاسب سياسية شخصية

البلد دي ربنا مش هيصلح احوالها الا لما احنا نصلح احوال نفسنا ونرجعله
تحياتي وتقديري

هبة فاروق يقول...

لا امل فى اصلاح البلد
حتى رغيف العيش صعب الحصول علية
ولا مارى انطوانت رجعت من قبرها وحتقولنا كلو بسكوت او جاتوة بدل العيش
ربنا يعينا ويصبرنا
مشكورة يا حرة موضوعاتك هادفة وفى الصميم

momken يقول...

السلام عليكم

انا دخلت اساسا وانا متوجس خيفه كنت اكرك هتتكلمى عن فيلم جوليا روبرتس
(eat...pray...love)
اصل الحقيقه مكنش عجبنى ..وكان لي موقف معين من البطله

اما عن موضوعك الذى لم ياخذ من الاسم الا ترتيب اولوياته واسمه
فاقل ما يال عنه انه عين العقل وحكمه الخلق
وهو فى نس الوقت الفطره التى فطر الله الناس عليها

فمن ذا يستطيع ان يحب وهو جائع
وبما ان العباده هى اعلى مراتب الحب وهى سحق النفس وذلها من اجل جلال المحبوب او المستحق للعباده وحده
فتاتى ايضا العباده بعد اشباع الجوع

سيدتى
جميعا فى هذا البلد فى مسرحيه هزليه كبيره لكل منهم دوره ونحن مجرد كومبارس فى المسرحيه
وعلينا اداء ادوارنا الصامته ونذهب فى هدؤ


تحياتى

أنا حرة يقول...

أختى الكريمة أم هريرة
(أكل العيش)
تعبير يستخدم للدلالة على كل إحتياجات الإنسان من مأكل ومشرب وملبس وعلاج
كل ما يحتاجه الإنسان ليعيش حياه كريمة
وإلا لو كان المعنى أكل العيش البلدى لهانت المسألة جدا ولكانت فى منتهى البساطة ولكان الطرح سطحى أيضا
أوافقك تماما فيما ذهبت إليه وهذا ما أعنيه الناس فى حاجة إلى مزيد من القمح وليس المزيد من دور العبادة ..هى متوفرة فأين المتعبدون فيها بحق
شكرا أختى الفاضلة بارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى الكريم أبو مجاهد
بوركت أخى على المرور الكريم
أهلا بك وسهلا

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل
إبن الإيمان
معلهش آسفة إن أرهقتك بالتعليق والمتابعة مرتين
أيمن نور الذى كان يسعى للرئاسة
وهذه هى طريقته لنيل التأييد
وهذه طريقة تفكيره
لم يقدم أى جديد لا هو ..ولا غيره
كما قلت أخى(هى ديه السياسة وإلا بلا )
وهم للأسف لم (يفهموا) بعد ما (فهمه غيرهم) بعد فوات الأوان
أن إحتياجات الشعب وإرادته هى السياسة الوحيدة التى تفلح وليس غيرها
شكرا أخى الفاضل بارك الله فيك وأعزك

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل
مصطفى سيف
كما قلت لأختنا الكريمة أم هريرة
أكل العيش يعنى كل احتياجات الإنسان ليعيش بكرامة كآدمى ... وإنما نعبر بأكل العيش لأنه أبسط مايحتاجه الإنسان ليقيم أوده وإلا فإن القائمة تطول وكلها تدخل فى مفهوم أكل العيش يعنى العيشه والحياة
ويدخل فيها ما تفضلت من أمثلة طرحتها
ألم نجد فى مصر ضحايا يموتون فى طوابير العيش
وهذا أبسط متطلباتهم
نعم لا بد أن ينصلح حالنا
وصدقنى قرأت رأيا أعجبنى
لو مستوى معيشة الفرد إرتفع ووجد كل إحتياجاته لن تجد من يفكر فى قانون دور العبادة الموحد ولا غيره وإنما هى تلاكيك من الفقر والحاجة ..
شكرا أخى تحياتى وتقديرى

أنا حرة يقول...

ألأخت الكريمة
هبة فاروق
صح ياكلوا حلاوة ياكلوا جاتوه
ياكلوا كل اللى يحبوه
بس فى الأول يلاقوه
مش كده ولا إيه؟؟
شرفتينى و نورتينى
بارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى ممكن
أهلا وسهلا
إيه كل الغيبة ديه
والله وحشتنا تعليقاتك
فى الحقيقة أنا لم أشاهد الفيلم
ولكن هو ترتيب الأولويات كما تفضلت
نخدع أنفسنا إذا تكلمنا عن أمور لا يفهمها ولا يعيها من معدته خاوية وجسده عار
الحاجة إلى العيش الكريم هو المحرك الأساسى لثورة الياسمين فى تونس وليس غيره
وبعده جاءت الحرية
الحقيقة كنت عاوزة أعرف ما هو موقفك من بطلة الفيلم ...حقيقى ضرورى تقوللى
بالنسبة لى
أنا عندى موقف من كل البطلات .. والأبطال كمان ربنا يريحنا منهم جميعا ويهديهم

faroukfahmy58 يقول...

انا حرة ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيرو ما بانفسهم ، فما يحدث فى الافران ليست اهانة للبطن الجائعة انما اهانة للانسانيةالحية التى خلقها الله لكى تحيى كريمة

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

ربطتي اسم الفيلم بواقعنا بأسلوب طريف.. وإن كان طبعا المضمون ابعد ما يكون عن الطرافة!!

معك في نقد الوجه العلماني لبعض الأحزاب التي ليست لها تربة فعلا في مجتمع متدين بطبعه وفطرته حتى لو كان غافلا عن بعض حقائق الدين..!

أحسب أن أيمن نور من المخلصين في أدائهم.. لكني أرجو ألا يكون من الذين يخسرون وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا...!

تحياتي أختي الكريمة.

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الإصلاح لن يكون إلا من الناس وبيد الناس
لأنهم وحدهم من يعانى ويجابه قسوة الحياة بعد أن تخلى عنه الجميع و الذين مازال يعيشون فى عصر الشعارات وبريقها الزائف,,,
أختى الفاضلة
سلمت وحفظك الله ورعاك

الاحلام يقول...

قال رسولنا الكريم نحن قوم لا ناكل وان اكلنا لا نشبع صدق حبيب قلوبنا
المفروض الا نجعل الطعام اكبر همنا لاننا ناكل كى نعيش لعبادة الله عز وجل
قال الله تعالى و ما خلقت الجن والانس الا ليعبدون صدق الله العظيم
ومع هذا كله فكل رب اسره مسئول عن اعانه اسرته وامدادها بالطعام دائما كى لا تموت من الجوع
فكلكم راع وكل مسئول عن رعيته
لهذا فالمحاربه على احضارالطعام واجبه لياكل كل من هو مسئول منا
معادله صعبه يجب ان نوازيها بين احضار الطعام وبين العباده .
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــلام

بحر الإبداع يقول...

السلام عليكم

يأكل الحكام العرب على حساب الفقراء ، بينما يلبسون أفخم الملابس وأجودها بل وأغلاها ، في الوقت الذي يصرخ المواطن العربي من غلاء المعيشة والفقر والبطالة وو الكثير ..

هم لا ينظرون لحال شعوبهم وما وصلوا اليه من ذل وعار وفقر وآلاف المصائب التي حلت فوق رؤوسهم لاضطهاد هذه الأنظمة العربية اللعينة التي ما رحمت أحداً فتركته لحاله .

لنأمل أن يبزغ فجر الحرية عما قريب في البلاد العربية بعدما بزغ نوره في تونس .

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل فاروق فهمى
أنا لا أتحدث عن أزمة أفران العيش
أكيد أنا لم أحسن التعبير عن الفكرة
الخبز ماهو إلا رمز
يعنى كما قلت سابقا المقصود به ليس المعنى الحرفى وإنما هو رمز لإحتياجات البشر حتى يحيوا حياة كريمة
نقول هنا فى مصر (عايز آكل عيش) وهو بالطبع لا يقصد أكل العيش البلدى بمعناه الحرفى وإنما يقصد الحصول على عمل يكفيه كل متطلبات حياته من مأكل وملبس ومسكن وعلاج ألخ
آسفة أن الفكرة لم تصل إليك
شكرا على المرور وبارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى ماجد القاضى
كان إسم الفيلم يلح على وأنا أكتب عن الموضوع
وشدنى ترتيب الأولويات
الناس أغلبهم من العوام .. ومعظمهم يهتم أولا بمتطلباته الأساسية وليس هذا عيب ... قد يفضل آخرون مفاهيم الحرية والكرامة ولكنهم قلة
أما بالنسبة لأيمن نور لاأعرف لكن أرى فى هذه المناورة نوع من الغزل الغير عفيف فى الحقيقة ولم تعجبنى اللفتة.. أرى فيها مناورة لكسب مؤيدين ليس إلا ... وإلا فالناس فى حاجة إلى أكثر من دور العبادة المنتشرة للجميع
شكرا أخى بارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى محمد الجرايحى
نعم لا زلنا فى عصر الشعارات التى لا تسمن ولا تغنى من جوع
ولكن هذه الأمة لن تعدم المخلصين منها إن شاء الله ندعو الله أن يكونوا فى المقدمة
شكرا أخى وبارك الله فيك وأعزك

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل
الأحلام
أعتذر لك أيضا أننى لم أوصل الفكرة كما يجب
طبعا كما قلت للأخوة قبلك ليس المقصود هنا الأكل بمعناه الحرفى وإنما المقصود كل العناصر التى تعين على (العيش) الكريم
وأن كنا لا نترفع عن الحاجة للطعام والشراب والمأكل والملبس
فى الحديث الصحيح " اذا حضر العشاء. وإذن العشاء فقدموا العشاء " أي قدموا الطعام أى العشاء بفتح العين عن صلاة العشاء بكسر العين
أى كل أولا ثم صل لأن الجوع لن يجعلك تخشع فى الصلاة .. هذا هو ديننا الحنيف (الواقعى) الذى لا يتجاهل إحتياجات الإنسان الغريزية والتى يأخذ منها حاجته بغير إفراط أو تبذير فيصفو ذهنه لعبادة ربه ..من ذا الذى يقوى على العبادة وهو ضعيف أو جائع أو مريض
أليس هذا هو الواقع
هذا ما كنت أقصده ولم أقصد أبدا أن نعيش كالأنعام كل همنا الأكل والنكاح
أرجو أن أكون أوصلت المعنى المقصود
أهلا بك وسهلا ومرحبا دائما

أنا حرة يقول...

أخى بحر الإبداع
نعم هذا للأسف هو حالنا
هؤلاء الحكام لا ينظرون إلى الحكم على أنه تكليف ,إنما تشريف
لا يعلمون أنهم سوف يسئلون عن كل فرد من رعيتهم لا يجد حاجاته الضرورية
ألم يفقهوا مسؤولية الحكم كما فقهها الفاروق القائل لو أن بغلة عثرت فى العراق لسئل عنها عمر لأنه لم يمهد لها الطريق ...هذه مسؤوليته عن الدابة فما بالنا بالإنسان الذى كرمه الله وأهانه الحكام وزبانيتهم
شكرا أخى بارك الله فيك وأعزك

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله.:
السلام عليكم:
ارجو زيارة صفحة التعليقات عند اخينا ماجد القاضي(مرة ثانيه) للاهمية...
هنا

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...