محمد رسول الله

السبت، 1 يناير، 2011

إنفجار سيارة مفخخة أمام كنيسة القديسين بالأسكندرية

بسم الله الرحمن الرحيم
«من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنّما قتل النّاس جميعاً ومن أحياها فكأنّما أحيا النّاس جميعاً» المائدة 32
«والذين لايدعون مع الله إلهاً آخر ولا يقتلون النّفس التي حرّم الله إلا بالحق» الفرقان 68 


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
ليس هناك معلومات مؤكدة عن عدد القتلى والمصابين حتى الآن
هتف الغاضبون بالروح بالدم نفديك ياصليب
كما حاولوا اقتحام المسجد المقابل لتخريبه وإشعال النار فيه لولا تدخل الأمن
ورد المسلمون بالروح بالدم نفديك يا إسلام 
ورد فريق ثالث يحيا الهلال مع الصليب


للأسف اضطررت لمتابعة الحدث على قناة النيل الإخبارية
حيث لم أجد تغطية للأحداث على فضائيات أخرى
واضطررت للإستماع لتعليقات (نعامية) نسبة إلى النعام 
من عينة (هناك مظاهرة حب بين المسلمين والمسيحيين)
(الأمور جيدة وكل شىء تمام)
(الجميع متكاتفون)


وحين قام مراسل القناة بنقل الصورة الحقيقية وسكت حتى يسمع الناس هتافات الفداء للصليب وصرح  بأن أحد الغاضبين رسم صليبا من الدماء على قطعة قماش لتهييج الجماهير الغاضبة تمت مقاطعته والخروج لفاصل
نفس الطريقة العقيمة فى التعاطى مع الأحداث والإدعاء
بأن كل شىء تمام
يارب يكون كل شىء تمام
هو احنا نكره 

ولأننى كتبت على صفحات هذه المدونة من قبل أستنكر مايحدث من تطاول على الإسلام والمسلمين
ولكننا نشهد الله أننا كمسلمين نكره الظلم والبغى والعدوان
- بغير الحق -على أى إنسان مهما كان دينه أو انتماءاته

ولأننى قرأت تعليقات القراء على الخبر فى أكثر من مصدر
ووجدت منهم من يسارع إلى توجيه الإتهام للقاعدة

ومنهم من حاول الربط بين هذه الجريمة وبين قضية سجن المسلمات الجدد فى الأديرة وهذا أمر مستهجن تماما
فهذه جريمة بكل المقاييس ... وتلك قضية عادلة ولا يجوز ربط هذه بتلك

أقول أن الأحداث فى مصر تتسارع بشكل عنيف ومتلاحق بحيث لا يخفى على كل ذى عقل أن هناك أيد خفية
 (وإن كانت ليست خافية) تحرك هذه الأحداث من وراء الستار
فليحفظك الله يامصـــــــــــــــــــــــــــر
نعترض على كثير من أحوالك
ولكننا نحبك
فليحفظك الله من كل سوء

هناك 12 تعليقًا:

واحد من الناس يقول...

نعم لم نكن نحب ان يقتل احد من البشر بلا ذنب ولا جريرة وكعادة هذه الاحداث يقتل مسلمون ويصابون ثم تقوم النوائح على من مات من غيرهم فقط ويتناسوا دماء المسلمين التي وقعت وتلتصق التهم بالمسلمين ولكن كما انها مسئولية من فعلها فمن ادى اليها بافعاله واقواله وسكوته مشترك فيها فلن ننسى مناشدات العقلاءومنها جهات سيادية حذرت من زيادة الاحتقان بحل مشكلة المأسورات منعا لمثل هذه التدخلات ولكن لا حياة لمن تنادي ,كالعادة حلوا مشاكلنا بالكلمات المنمقة والابتسامات الصفراء وان كل شىء تمام وان مصر امنه من هذه الاشياء

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله..:
السلام عليكم..:
من لحظات قرأت الخبر على البي بي سي..
هناك سبعة جوحى مسلمين
وهناك اقتحام لمساجد والقاء المصاحف خارجها..
لا ادري لماذا يبرأ جواسيس اسرائيل من هكذا افعال ..!!!
كم شبكة تجسس تم الكشف عنها؟؟

نسال الله العفو والعافيه

هذا هو رلبط الخبر

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

معك أختي الكريمة في نقدك لأسلوب تعاطي مثل هذه الأخبار في إعلامنا..!! (هذا ما تعودنا عليه)..

أنا طبعا معك ومع إخواني المعلقين في أن الأيدي التي وراء ذلك ليست خافية...

عامة أنا أعتبر الفعل غبي فعلا.. فالفترة الذهبية (إن جاز التعبير) التي كان يمكن إلصاق التهمة فيها للمسلمين انتهت منذ نهاية التسعينات، بعد أن أبادت الحكومة (بمعاونة الجيش) الحركات الإسلامية الجهادية واستأنست قادتهم...!

طبعا كما هو متوقع سيغلب على إعلامنا التكتيم والتأكيد على أن (كل شيء تمام بين المسلمين والمسيحيين) وأن الوحدة الوطنية لم تمس.. وسيتم التغافل عن النار التي تضطرم بين الرماد...!!

دمتِ سالمة وحرة أختي الكريمة.
------------
شكرا على إيجابيتك في سرعة تغطية الخبر.

أنا حرة يقول...

واحد من الناس
صدقت أخى لا شك أن التراخى واالتغاضى عن النار المشتعلة منذ زمن تحت الرماد أدت إلى زيادة الإحتقان الذى استغله المتربصين بنا وقاموا بهذه الجريمة فى هذا الوقت الشديد الحساسية حتى تشتعل النار .. وطبعا التهم معلبة وجاهزة بإلقاءها على المسلمين بصفة عامة .. وكما قلت الضحايا من المسلمين لا يلتفت إليهم أحد ولا المسلمين أنفسهم .. كما حدث فى أحداث نجع حمادى .. قليل جدا من أشاروا إلى العسكرى المسلم الغلبان الذى كان يحرس الكنيسة
نفس السيناريو المكرر الممجوج
المهم إن (كله تمام يافندم)

أنا حرة يقول...

أخى الكريم إبن الإيمان
نعم لاشك هناك ضحايا من المسلمين .. فالقنابل والمتفجرات لا تميز بين دين وآخر
ولكن لأن الجريمة كانت فى بدايتها وكل الأرقام غير مؤكدة والمعلومات شحيحة فضلت ذكر المؤكد منها .. نعم كانت هناك محاولات لإقتحام المسجد المقابل وإحراقه ولكن لا نعلم إن كانوا نجحوا فى اقتحامه
أخى الفاضل اليوم كل الجرائد والمسؤلين (المقطقطين)خرجوا بدون تفكير وبدون دليل أو بينة بإلصاق التهمة بالمسلمين لم يذكر أحد الصهاينة بأى سوء اللهم إلا
(لوقا بباوى) هو الوحيد الذى ذكرهم
أما الباقون الذين يتكاسلون عن كل شىء حتى إعمال العقل والتفكير استخدموا التهم السابقة التجهيز والإعداد من أمثال القاعدة والجماعات المتشددة والمواقع السلفية وكل هذا الهراء
بجد حاجة تحرق الدم
ربنا يستر

أنا حرة يقول...

أخى الكريم ماجد القاضى
مصيبة ألا نتعلم أبدا .. وأن نلدغ من نفس الجحر عشرات المرات .. تعلمنا أن نقول (أن الإنسان مخلوق له تاريخ) بدلا من المقولة الخاطئة (الإنسان حيوان ناطق) فالإنسان ليس حيوان أبدا
ومعنى المقولة الأولى الخاصة بالتاريخ أن الفأر مثلا نستطيع اصطياده بنفس المصيدة وبنفس الطريقة منذ مئات السنين ولم تحذر الأجيال السابقة من الفئران الأجيال اللاحقة من هذه المصيدة حتى ينتبهواولهذا فهم لا يتعلمون من تاريخهم أبدا ويقعوا فى نفس المصيدة كل مرة
أما نحن البشر لنا تاريخ نتناقله ونعتبر ونتعلم من أحداثه
فلماذا لا نتعلم؟؟
هل أصبح الإنسان حيوان ليس له تاريخ؟؟

محمد الجرايحى يقول...

سيظل شعب مصر فى رباط إلى قيام الساعة مصدافاً لحديث النبى صلى الله عليه وسلم الذى لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحى يوحى رغماً عن خفافيش الظلام وسفاكى الدماء.

نعيــ( الامير الصغير )ـــم يقول...

حاشا للمصريين الاحرار ان يعملوها ، بل انها من تدبير الموساد الاسرائيلي والماسونيه والشاباك بمساعدة بعض الخونه ، فبعد ان تقسم السودان ، يريدون ايضا تقسيم مصر الى دولتين قبطية ومسلمة ، ومن ثم تتبعها السعودية ، ويجعلوا مكة والمدينة مثل الفاتيكان ، ودول الخليج تم تهجينها بوافدين غير عرب وغير مسلمين
انها
خارطة الشرق الاوسط الجديد

أنا حرة يقول...

أخى محمد الجرايحى
نسأل الله أن يحمى مصر وشعبها من كل شر يراد بها من الداخل أو الخارج آميييين
شكرا جزيلا

أنا حرة يقول...

الأمير الصغير
شكرا على المرور
إن شاء الله هذا ما سوف تثبته اليام والتحقيقات أن هذه الجرائم بأيدى خارجية ولتحقيق أجندة معينة يتم دفعنا إليها دفعا .. نسأل الله العفو والعافية فى الدين والدنيا
شكرا وبارك الله فيك

faroukfahmy58 يقول...

السلام عليك وعلى امثالك الرحمة والبركات- تعليقك عما حدث وعما سيحدث لمصرنا الحبيبة شدنى اكثر من شدتىالاخيرة وتمنيت ان يقرا تعليقك كل نساء مصر ورجالها لا لكى تزرعين الوطنية ولكن لكى تضيفى الى الجميع مزيدا من الفهم وان تزاملى المشاعر بمزيد من الكرامة والسمو ---مصر بخير بابنائها وبناتها امثالك

أنا حرة يقول...


faroukfahmy58
وعليك الرحمة والبركات
مأجملها من تحية ودعاء لك بمثله
أشكرك أخى الفاضل على تعليقك الذى أسعدنى وأثلج صدرى
بارك الله فيك وأعزك
أرجو دوام التواصل الكريم

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...