محمد رسول الله

السبت، 11 ديسمبر، 2010

عمرو خالد والغزل الرخيص


هكذا تكلم  عمرو خالد
إقرأ هنا

ولأننى أؤمن بمقولة  الإمام بن سيرين
 (إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم)

لم أكن يوما من المتابعين لعمرو خالد  .. اللهم إلا من بعض مقتطفات متناثرة من برامجه الكثيرة
أو انتقادات توجه إليه من بعض علماءنا الموثوقين
أم مديح يكال له من معجبيه

أعلم أن له من المحبين والمريدين الكثير
وأن رأيى هذا قد يغضب الكثيرين
ولكن الحق أحب إلينا من الرجال

إستفزنى العنوان بشدة ...
لأنه يتناقض تماما مع ما كان يردده عمرو خالد دائمأ حين يُطلب منه إبداء رأيه فى أى من الأحداث المفصلية التى تمر بها الأمة ..
وما أكثرها 
فيرد قائلا:  أنا لا أتكلم بالسياسة ...أنا صاحب مشروع نهضوى
واليوم تخلى (الدكتور) عن خطه المعهود وتكلم فى السياسة وراح يغازل مسامع الغرب ودوائر المتحكمين فينا بعبارات رنانة تقرع أسماعهم وهى سعيه لإقتلاع القاعدة من اليمن .. كبداية
لم يوضح الكيفية .. ولكن هذا ما سوف تسفر عنه الأيام  



فتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن أكثر من أرّقوا مضاجع  المتنعمين من الجالسين على عروش الدنيا الزائلة وأذنابهم من المنتفعين
أما أسامة بن لادن نفسه .. سليل الثراء والنعيم .. والمال الوفير
 فقد أدار لكل هذا ظهره  وترك الزوج والولد ..
والفراش الدافىء الوثير
واختار أن يعيش مطاردا فى الكهوف والجبال ..
يفترش الأرض ويلتحف السماء

لماذا.....؟؟؟؟؟؟
لأنه  إرهابى  وعميل  وصنيعة ال CIA فبدلا من أن يقبض أجر 
عمالته فيتربع على  قمة الهاوية مثل كثيرين غيره ..
آثر أن يكون مطلوبا مطاردا من جميع سكان الكرة الأرضية إلا قليلا منهم!!!!!



فما الذى اقترفه  تنظيم القاعدة؟؟

أذلّ كبرياء المتجبرين والمتكبرين فى الأرض بغير الحق ..وجعل زعماءهم من أشباه الرجال ممن ننحنى لهم فى بلادنا تعظيما وإجلالا يذرفون الدمع الغزير كالنساء


كانوا يعتقدون أن دماءهم دماءٌ ودماءنا ماء ... فعرفوا أنّ فى عروقنا دماء ثائرة
وأن لهم دماء تراق بذنب ما فعلوه وما زالوا يفعلون
كانوا يظنون أنهم هنــــــــــــاك  فى منأى و فى مأمن  .... فعرفوا أن يدا طويلة تطالهم فى جوف دارهم .. فأتتهم القاعدة من حيث لم يحتسبوا

أعرف ما يقوله المرجفون ومَن هم مِن أصحاب القلوب الرقيقة إلا علينا من حجج من نوع .. وما ذنب الأبرياء من المدنيين ؟؟
فأقول لهم وما ذنب الأبرياء من المدنيين منّا أطفالا ونساء وشيوخا؟؟

ويقولون لقد أصبحنا كعرب ومسلمين مكروهين ومستهدفين فى بلاد الغرب ؟
أقول ومتى كنا محبوبين ومحترمين من قََِبلهم ؟؟
فلم يكن عندنا من الأصل أى رصيد من الحب الإحترام فى قلوبهم حتى نخسره

يقولون هذا إرهاب؟؟
أقول ومن الذى بدأه؟؟؟ نحن مهما فعلنا نرد على إعتداءات طالتنا وهذا لا يعجب من تعودوا أن يجلدوا ظهورنا ويلطموا وجوهنا ويستحلوا دماءنا وكرامتنا ...
ثم نمضى مطأطئى الرؤوس صاغرين ولسان حالنا ومقالنا
 يقول : سامحكم الله ..
لا بديل لنا عن سلام  الشجعان أو الفئران

ولماذا نلام على رد الظلم ؟ ألم يقل الله تعالى:
(والذين إذا أصابهم البغى هم ينتصرون) الشورى 39

فليس السبيل على من يرد الصائل عن ديار الإسلام
(إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون فى الأرض بغير  الحق أولئك لهم عذاب أليم) الشورى 42

 أيهما أفضل؟
أن يكرهك عدوك فى الظاهر ويضمر لك الإحترام والرهبة
أم يظهر لك المحبة ويضمر الإزدراء ؟
إن مشاعر الإحترام  والرهبة هى ما يضمره الغرب 
لأمثال أسامة بن لادن وطالبان وحماس والشيشان وكل من ننعتهم بالإرهابيين 

يادكتور... إلعب غيرها ..
وحاسب نفسك قبل أن تحاسب
ولا تردد ما ثبثه آلة الإعلام الغربية من أكاذيب تخدم أهدافهم .. ويردد صداها هنا أذنابهم من الببغاوات ومدعى الثقافة
 ولاعقى الأحذية

من كان يريد الجنة فإن الجنة  تحت ظلال السيوف
وليس ظلال العروش الزائلة






هناك 34 تعليقًا:

ابن الإيمان يقول...


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله..:
السلام عليكم..
لا فض فوك ايتها الاخت الكريمه...
كلمات كلها حق رغم انف المرجفين الخانعين المداهنين...
من منا لم يَصِله..ويُصلِه لهيب الحقد الصليبي الصهيوني اليهودي المجرم...
كل الامة بكل افرادها مستهدفون..
بالنسبة لعمرو خالد...
إذا صحت الاخبار المتداوله حرفيا..
فارى انه بدأ بحفر الارض تحت اعمدة كرسيه الذي تربع عليه ..حسب قوله((بدعوة منه الى ربه امام الكعبه ان يوصل الله صوته الى العالم..))
من هو ابن سيرين ؟؟هل هو الحبر الاكبر ؟؟
هل هو امام الامه؟؟؟؟!!!
هل هو ابوبكر الامه!!!
هل هو عمر الامه؟؟؟!!!
هل هو رسول الامه!!!
هل كلامه قرآن الامه!!!

وماذا تعني هذه الكلمه..وعلى اي نحو فهمها عمرو...؟؟
(ان هذا الدين علم فانظروا عمن تأخذون دينكم!!!!!!!!!!!!)
عمن نأخذه؟؟؟؟؟
قل من اين تأخذوه؟؟؟؟؟؟؟

سؤالك ساذج لان جوابه بديهي ويعرفه كل طفل مؤمن مسلم....
لا نأخذ ديننا عن أحد..
نأخذه مـــــــــــــــــــــــن
كتاب ربنا وعن ربنا...
ومن سنة نبينا الكريم....

اذا كان لعمرو او غيره قضية مع القاعده ..فهو حر..
لكن من اليوم
لا ينصبن نفسه علينا اماما ولا معلما..
من اين يأخذ دينه هو ؟؟؟؟؟
لم يذكر الائمه الاربعه ولا الخلفاء الاربعه
ولا الصحابة والتابعين..
من أين ناخذه
من جامعات امريكا
ام السويد!!!!!
أم من جامعة بن غوريون!!!!

كان الاجدر به ان يظل على طريقه ..
ولكن يبدو ان الساسه عرفوا يده التي توجعه...
على حد علمي انه ممنوع من العوده الى بلده...وكنت اعجب لماذا؟؟؟؟
هل هو وجدي غنيم!!!!
ام هو ايمن الظواهري!!
تساؤل تعجبي..:
ممكن تفهموني ليش اليمن؟؟؟؟
انا مش فاهم..شو الدعوه اليمن..
وشيء آخر انا قريت انه قال:
ان هدفه القادم اقتلاع ((الارهاب))) من اليمن...عممم لم يذكر قاعده اوغيرها..
طيب ممكن قصده جماعة الحوثي,,يا جماعه..؟؟؟
كل ذلك ليس مهما..
كان المفروض به عدم دخول السياسه ..وان يظل داعيه باي منهج يريد..
او انه بالمقابل..يشكل جيش اسلامي (سيريني )من مريديه ويريح الامه من الظلم الصليبي اليهودي..
وعندها لن يجد ارهابا ولا غيره
بل سننصبه
المهدي المنتظر..علينا
على العموم
لا يسعنا الا الدعاء
اللهم ان اردت فتنة قوم فنجنا من بينهم غير مفتونين ...
آمين يا رب العالمين
ونساله سبحانه العفو والعافية لنا ولكل المخلصين في الدنيا والدين..
آمييين

شهر زاد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
اختي الحبيبة انت اثرت الموضوع من غيرتك الشديدة على هذا التحامل
تعرففي ان ظاهرة الدعاة الي انتشرت هي موضه
مثل موضا هيفاء وهبي ولا نانسي عجرم في نظري مافيش اختلاف لان همهم الشهرة وبس
تحياتي

سواح في ملك الله- يقول...

اختنا الحره
مع كامل احترامي لكي
اعلم انكي عنيدة وليس عيب
ومن الصعب اقناعك
ولكني ساقول قناعاتي
اما عن عمرو فانا معكي
اما عن اسامة بن لادن
فهو حصان طروادة الذي دخلوا به

العراق وافغانستان
وهو لم ولن يفعل شيئا سوي بعض التهديدات المصورة
ولا تصدقي انه مسئول عن فزع الغرب
انه يااختنا الفرخة التي
تبيض ذهبا لامريكا ودول الغرب
وانه مسئول عن مقتل مليون عراقي
ومثلهما في افغانستان

وهو عميل قطعا للسي اي ايه
وهو لايعيش في الكهوف كما تتصوري
فقد استغلوه الامريكان في محاربة
السوفييت في الماضي
وليس وحده بل هو وكثير من العرب
هو الكارت الرابح فلماذا يقضون عليه

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل إبن الإيمان
أعتذر ..يبدو أننى أخطأت التعبير عما أريد قوله ...مقولة إبن سيرين أنا من أستشهد بها وليس عمرو خالد ..فأنا أتحرى ممن أأخذ العلم الشرعى .. ولا أستمع لأى أحد إلا من أثق فى علمه وأحسبه مخلصا لله فى قول الحق سواء من العلماء الذين يظهرون على الشاشات أو بالتلقى الشفهى هذا ما قصدته ..أعتذر لأننى لم أحسن التعبير
أنا أسضا تساءلت لماذا اليمن بالذات لاأدرى؟
ولكن الأيام القادمة سوف تأتى بالجديد
فنسأل الله العفو والعافية

khaled mansour kmspetro@gmail.com يقول...

عمرو خالد يخاطب الاعلام الغربي وقد تابعت الموضوع الاخير بعمق فقد خاطب عمرو خالد خطابا ذكيا و عميقا استطاع ان يتغلب و يخترق عقول الاسلاموفوبيا هناك ... و نجح جدا في ذلك و لو نظرت الي تقرير قناة البي بي سي 2 فقد جاء علي لسان المراسل الشهير مات برودجز بعد لقائه بعمرو خالد ان قال انها جهود اسلامية داخلية لنشر الوسطية و انا هنا اقف علي تلك المقابر التي كانت شاهدة علي موت الغزاة فان مشروع عمرو خالد هنا يقول لنا بكل وضوح نحن نحل مشاكلنا الداخلية بانفسنا فان لم ننجح فان هذة المقابر تحذيرلاي تدخل خارجي بماذا سيكون مصيرها


مشروع عمرو خالد اخي الكريم يعتمد عل جزئين الجزء الاول مشروع انسان للتنمية و محاربة الفقر و المشرو الثاني مشروع بلدة طيبة لنشر الوسطية او كما يسميها الاعلام الغربي محاربة التطرف و الغلو


اسمع و اعقل و تدبر و فكر قبل ان تحكم
شكر اخي الكريم

أنا حرة يقول...

أختى الكريمة شهرزاد
ظاهرة الدعاة الجدد كأى ظاهرة لها سلبياتها وإيجابياتها فليس من الإنصاف أن نضعهم كلهم فى سلة واحدة ...منهم من هو مخلص لله ولدينه نحسبه كذللك ولا نزكيه على الله ومنهم عكس ذلك وهذا فى كل فئة من الشر منهم الجيد والسىء ..ولكن ربما فئة العلماء والدعاة إلى الله لهم مكانة خاصة عند الشعوب المتدينة لذلك يغضبون بشدة من كبوة العالم أو الداعية
شكرا جزيلا

أنا حرة يقول...

أخى سواح
كنت أعلم وأنا أكتب عن عمرو خالد وعن أسامة بن لادن أننى سوف أجد الكثير من المعارضين لرأيى ...ولا غضاضة فى ذلك فهذه أمور يختلف عليها الناس وكل يراها من وجهة نظره وأنا لا أسعى لإقناع أحد بما أراه ولكننى أكتب ما أقتنع به وأدين لله به .. وهو ليس رأيا شاذا ..فكما أن هناك الكثير من المعارضين له ..هناك أيضا الكثير ممن يؤيدوننى فيما أقول
وطبعا لك كامل الحرية فى التعليق بما يحلو لك فالآراء ليست حكرا على أحد
شكرا جزيلا على رأيك الذى أحترمه وإن كنت لا أتفق معك فيه

أنا حرة يقول...

khaled mansour kmspetro@gmail.com
أخى الفاضل
أعلم تماما أن عمرو خالد يخاطب الغرب ..وهذا ما فعله عمرو خالد حين خاطب الغرب (الدنمارك) اثناء جريمة الصور المسيئة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..فقد ذهب إلى هناك متجاهلا آراء كثير من العلماء ..ثم ماذا كانت النتيجة ؟ هل تحسنت صورتنا لديهم ؟ هل قدموا أى إعتذار؟ لا لم يحدث أيا من هذا.. ولم نجنى من هذه الرحلة إلا مزيدا من الدعاية والتلميع لشخص عمرو خالد وتقديمه للغرب بصورة الداعية الوسطى ..رغم إعتراضى على هذه المسميات من الأصل فمدلولها لدى كمدلول الزعماء المعتدلين تماما
أما موضوع الإسلاموفوبيا فليس له أدنى علاقة بالقاعدة أو أحداث سبتمبر وإنما له علاقة بالإعلام والدعاية الأمريكية التى تروج لهذا
يتبع

أنا حرة يقول...

يقول(نعوم تشومسكى) الكاتب الأمريكى
عن كيفية صناعة العدو حتى لو كان وهميا
(لابد من استدعاء أعداء جدد والواقع أن الناس فقدوا هذا العدو (الروس قادمون)ولابد من صنع عدو جديد كما فعل جهاز العلاقات العامة فى عهد ريجان فى ثمانينات القرن العشرين وهكذا حدث مجددا فى تصوير الإرهابيين الدوليين وتجار المخدرات والعرب المجانين وصدام حسين بالهتلر الجديد وأن هؤلاء
سيغزون العالم ويحتلونه.. ولابد من عرض هؤلاء الأعداء الواحد تلو الآخر للإبقاء على الشعب الأمريكى خائفا مرتعبا يهيمن عليه الجبن وبعد ذلك نحقق نصرا رائعا على أى جيش لا حول له ولا قوة من جيوش العالم الثالث التى يمكن سحقها قبل أن تزعج نفسك بالنظر إليها ..هذا ما يحصل تماما ، تلك إحدى الوسائل لصرف إنتباه الرعاع عما يجرى حولهم فعلا وتضليلهم وإخضاعهم للسيطرة باستمرار)
من كتاب هيمنة الإعلام لناعوم تشومسكى

ابن الإيمان يقول...


بسم الله دائما..
شكرا اختنا الحره
فعلا انا تساءلت..شو قصد عمرو خالد من الاستشهاد بهذه المقوله..كان تحليلي حينها:
أنه يود القول لنا ان لا نأخذ علوم الدين او مفهوم الدين من أفواه((الارهابييين))بل من فمه هو ...
وهذا تحليل منطقي...
لكن الآن فهمت أنه لم يقل ذلك...
وشيء آخر:
الان انتبهت أن اول سطر رابط لخبر في الجريده قرأته الان...يا ليت لو امكن تلوين الروابط بلون غير لون المحتوى الآخر...شكرا

ابن الإيمان يقول...


نرجو من الاخ خالد منصور ان يفيدنا..((هل عمرو خالد صرح بهذه العباره التي هي عنوان هذا المقال..وهي ((اسعى لاقتلاع القاعده من اليمن)) أو العنوان الثاني((اسعى لاقتلاع الارهاب من اليمن))
اذا كانت هذه صيغته امام الاعلام الغربي....فما كلامه الا كلام سياسيين ونحن عهدناه داعية ولم نعهده سياسيا ليلعب بالكلمات ..

الداعيه ليس كذلك..
وان قالها كداعيه الى الله...
فكان ألاجدر به اقتلاع الارهاب الرئيسي المزمن الارهاب الصهيوني والذي كما هو معلوم للجميع الدافع لكل عنف ظهر في العالم سواءا من العرب والمسلمين او غيرهم....
الموضوع المهم ان عمرو خالد بهكذا ظهور قد دخل نفقا لا اعتقد انه عمل حسابه جيدا الا اذا كان مالي ايده من الغرب ورضاه...وهنا اؤكد له انه سيفشل في توجهه ورايي هذا مبني على:
أولا:
آيات القرآن الكريم..(ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)
وهنا أنوه الى انه كداعيه اسلامي ..لا يحتاج الى من ينبهه الى تقرير القرآن الكريم بشأن هؤلاء(ولكن يبدو انه مش واخذ باله من آيات القرآن الكريم)
الثاني:
التاريخ
وعمرو بالتاكيد يعرف ماذا تعني الصليبيه واليهوديه عبر التاريخ
الثالث:
الحاضر:
كان عليه قراءة حاضرنا القريب ولينظر الى الغرب كيف خذل الفلسطسنيين (المعتدلين) دينيا وسياسيا ((العلمانيين بشكل اوضح))..وأدار لهم ظهره

بالمجمل :
ليس من المفروض بمثلي او بمثل اصغر طفل ان يعلم عمرو خالد بديهيات وابجديات القرآن الكريم المتعلقه برضى اليهود والغرب..
وكذلك ليس من المفروض بمثلي او بمثل اصغر طفل يعايش الحقبه الحاليه السياسيه لامتنا مع اليهود ان يعلم عمرو خالد الانتباه لسياسات الغرب معنا فهي واضحه واعشت عيون المبصرين جميعا من شدة لمعانها..ولكن يبدو ان البعض فقد البصر وربما معه كذلك البصيره..
ومن هنا نقول:
حسبنا الله ونعم الوكيل
ونسال الله لنا وللمؤمنين العفو والعافيه في الدين والدنيا..
آميين

نور الدين يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
مرحبا اختنا الكريمة
حقيقة قد قرات ها الخبر اس بأحد الجرائد واصابنى بوعكة نفسية إذا جاز التعبير
لكن لابأس فإن الرهان الجديد لم يعد على الحكام بل على ممن يسمون أنفسهم الدعاة الجدد ممن يميعون الدين فيقدمون جهاداً مخنث وديناً مرقع لاهو إلى الشرق ولا إلى الغرب الحجاب فريضة لكن لابأس إذا صاحبه بنطال وقليل من الميك آب فإن الدين يسر
الغناء حلال لكن يكون هادفاً إلى آخر هذه الترهات والفتن التى لاتقف لها على حد وتتسع لكل تفسير وبهذا ياتون على الدين من القواعد
وعمرو خالد هذا أنا كتبت عنه مقالا مننفرداً واشرت إليه فى مقال اكاليل العار فهذا الذى ذهب للدنمارك متمسحاً متوشحاً بآيات الإنجيل من ضربك على خدك الايمن فأعطه الايسر وذهب منبطحاً لمن اهانوا نبينا العظيم يعرض عليهم تجارته الكاسدة إذا به اليوم يبدو مستأسداً متنمراً على من غبار احذيته خير من ملء الارض ممن هو مثله
إن هذا الدين عزيز وسيظل ابطال قندهار وقم جبال سليمان وغابات جروزنى وأغوار الفلوجة سيظلون غصة فى حلوق الكافرين يذكرون الاجيال بفريضتنا الغائبة الجهاد الحق وعلى ايديهم ستصحو الامة ذات يوم لتعود خلافة راشدة إذا ما اتبعوا السنة بغير إفراط ولاتفريط بغير تساهل ولاعدوان
لله الامر من قبل ون بعد
اعتذر عن الاطالة حفظ الله قلمك نابضاً بالحق
اخوكِ
نورالدين محمود

Beram ElMasry يقول...

ابنتي الحبيبة اناحرة
اللهم ارحمنا من عذاب القبر واعنا علي ان نعمل من اجل الرحمة لنا في الدنيا والاخرة وذلك بان تقوينا علي رفض الخنوع والخضوع الا لله خالص تقديري
ولاتحرميني جميل مشاركتك
سلام ولاسلام مع بني اسرائيل

افروديت يقول...

السلام عليكم /

حقيقة أنالست من محبي أو مريدي عمروخالد... ولم أسمع عن هذاالتصريح ولكن أذا كان قدصرح به بالفعل فهوبالتأكيدغيرموفق فيه ...

" أسامه بن لادن "أناأحترم هذه الشخصيه جدآ وأحترم مافعله

هل شهداء غزه والعراق اقل من مرتبه شهداء 11 سبتمبر حقآلا أظن
" العين بالعين والسن بالسن والبادي أظلم "

تحياتي لكي

مجداوية يقول...



السلام عليكم

لن أنقاش أسامة بن لادن فقد قلت رأيي فيما فعلته القاعدة في مدونتي وأحترم وجهة نظرك وإن كنت أختلف معها و أما عمرو خالد فأنا متفقة معك تماماً ورأيت اللقاء التي صورته البي البي سي وأشار المعلق على وجود شعار نادي انجلترا على التريننج الذي ارتداه في مباراة كرة القدم التي لعبها مع أصدقائه وفي لقطة منها أخطأ الهدف فرفع التي شيرت غاضبا في حركة لا تليق أبدأ بداعية اسلامي كما يدعي
وعلقت في اليوم السابع بنفس الإستهجان الذي ذكرتيه وقلت أليس هذا سياسة يا أستاذ عمرو خالد أم أنك لا تتكلم في سباسة بلدك فقط وتقول أنا لا مع حد ولا ضد حد !!!!
وكما ذكر أخونا الكريم ابن الإيمان ولماذا لا يتفرغ للإرهاب الصهيوني !
هو عرف من أين تؤكل الكتف وأثبح أداة في يدهم قد يكون على غفلة منه وهذه مصيبة وقد يكون على دراية فالمصيبة أعظم

من يقرأ بروتوكولات صهيون يدرك أن كثير مما نراه الآن ويفجعنا هو صناعة الصهاينة الذين يلبسون ألف قناع وقناع
ويارب سلم

esraa يقول...

السلام عليكم
أمى العزيزة
حينما قرأت العنوان و أوائل سطور تدوينتك قلت أنى لا محالة من المختلفين معك حول هذا الرجل
الذى يصادف ان كانت آخر تدوينه لى عنه
لكنى عندما انتهيت من القراءة اقتنعت بما تقولين أشد الاقتناع
انا لا اكن الاحترام و التقدير للدكتور عمرو لأنى على معرفة به اوى شىء من ذلك لأنى لم أره إلا فى التليفزيون لكننى استفدت منه كثيرا فى حياتى و استفادتى لم تكن من نظريات من خياله و إنما كان من ديننا من قرآننا من سنتنا
أى احترامى له جاء من احترامه هو لدينه الذى هو دينى ليس اكثر
و إن صح انه قال هذه الكلمات فقد حطم بذلك مكانة حفرت بداخلنا له
و حسبى دينى لا أفضل عليه أحدا لكنى ما أشد حزنى أن أخدع فيمن أفهمنا ديننا و ما أشدها صدمة أن ينهار الرجل الوحيد الذى تقرب إلينا نحن الشباب و فهم مشكلاتنا و دخل إلى عقولنا و قلوبنا فأحس بهمومنا.......
أشكرك أمى العزيزة فى النهاية و أعدك أن دينى عندى أعز من أن أربطه بشخص فى هذا الزمان و أن الجهاد واجب على و لكم تمنيت أن أكون من جنود الله فأظفر بهذا الشرف
و لكم تمنيت أن أرد كل طلقة و كل صاروخ لهؤلاء الأعداء أضعافا حتى أقدم اعتذارا صغيرا لإخواننا فى فلسطين و العراق و أفغانستان و فى كل شبر من أراضينا المحتلة
آسفة على الإطالة
جزاكى الله عنا خير الجزاء أمى الحبيبة

أنا حرة يقول...

أخى نور الدين
نعم ياأخى
إن هذا الدين عزيز .. وسيظل عزيزا بجهاد المخلصين ممن يرابطون و يذودون عن حياضه الطاهرة ...
شكر الله لك

أنا حرة يقول...

أستاذى بيرم المصرى
ووالدى الفاضل الكريم
شرفتنى زيارتك
وأسعدنى تعليقك
سلمت وسلم قلمك
وأطال الله عمرك وجعله زيادة لك فى كل خير
اللهم آمين

أنا حرة يقول...

أفروديت
نعم أختى
نحن لسنا إرهلبيين ولا متعطشين لدماء أحد
ولكن فى الوقت نفسه نثمن دماءنا ونراها غالية زكية ويست دماءهم أبدا أغلى من دماءنا
وكما قلت فالبادىء أظلم
شكرا جزيلا وجزاك الله خيرا

أنا حرة يقول...

أختى ماجدة
أعلم رأيك وقد قرأته من قبل
ولكن كما قلت هذه أمور يختلف فيها الناس
أما ما قلتيه فى عمرو خالد.. لا أدرى
تحدث طارق سويدان فى برنامجه (الوسطية) عن الدعاة الجدد وأثار هذه النقطة (الإستغلال) وقال أنه يعرفهم جميعا عن قرب ويرى أنهم من الذكاء والفطنة بحيث لا يمكن أن يكونوا أدوات فى أيدى الآخرين دون أن يعلموا ولكنه يحسن الظن بهم فربما يقيمون الأمور من وجهة نظرهم ..
ولم لا ؟؟ نحن أيضا لا نسىء الظن بأحد ولكن نقيم الأمور ولا نحكم على أحد
شكرا جزيلا وجزاك الله خيرا

أنا حرة يقول...

إبنتى الحبيبة إسراء
كم أنا فخورة بما قرأته منك الآن.. ليس لأنك اقتنعت برأيى .. الموضوع أكبر من ذلك أنا سعيدة بفكرك الناضج
نعم حبيبتى الحق أحب إلينا من الرجال
وكما قال سيدنا على [لايعرف الحق بالرجال ولكن اعرف الحق تعرف أهله]
وكل يؤخذ منه ويرد عليه إلا المعصوم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
أنار الله قلبك وبصيرتك وجعل لك فرقانا
دمت بأفضل حال

المصوراتي ( عيوني كاميرا ) يقول...

السلام عليكم

انا اتفق معكي في بعض الحديث و اختلف معكي في اخر

اتفق ان ليس لدكتور عمرو علاقة بالسياسه و الساسه فلما يقول ذلك

و انقضد عليكي : نقل المقولة دون الاستماع الي الخطبة كاملة اراه برر بعدة وشائل كيف سيقاتل ضدد القاعدة


اتفق معكي في ان اسامة بن لادن كان من الاثراء و تركها لله و الله اعلم بالنوايا

و انقض هل السعودية دولة اسلامية تربي شعبها علي الدين الاسلامي الصحيح حتي نفخر باسامه ؟
و انه رمز لقهر اعداء الاسلام
و هل دعانا الاسلام الي قطع شجرة حتي نقتل النساء في احداث سبتمبر ؟
الم يجد ان بامكانه ضرب الجيش الامريكي في اي قاعدة من قواعده المتمركزه في كثير من دول العالم اقوي و اصوب

اتفق معكي ان الغرب لا يكن لنا الاحترام لتخاذلنا و يحترم حماس و غيرها ممن يبحثون علي الحق و يقفون امام الظلم

و لكن كيف تساويين الشيشان وحماس بالقاعدة ؟

في النهاية قد اكون من محبي دكتور عمرو و هو من البشر نتفق معه في امور كثيره و نختلف في امور اخري
خاصة في الفترة الاخيرة التي تعرض لها للسياسة

تحياتي و اسف علي الاطاله و نورتني مدونتي و ارجو ان تعودي لمعرفة ردي علي تعليقك الخاص

تحياتي

أنا حرة يقول...

الإبن العزيز المصوراتى
**لاحظت فى مدونتك شعار(صناع الحياة) لذلك أدرك مقدما أنك تكن مشاعر خاصة لعمرو خالد وهذا ليس عيبا المهم أن يكون رأيك متجردا لله
**أنا لم أسمع الخطاب كاملا ولكن أكثر من جهة نقلت عنه قوله عن إقتلاع القاعدة من اليمن .. وأنا أتسائل ألم يلاحظ الدكتور الإرهاب الصهيونى والأمريكى فلماذا لا يتفرغ لهما .. وإذا اعتبرنا القاعدة منظمة إرهابية وهى ليست كذلك رغم أنى أختلف معها فى بعض الأمور فهى إفراز طبيعى لإرهاب أمريكا وإسرائيل
** تعيب على القاعدة قتل النساء فى 11 سبتمبر فما هو رأيك فى قتل وإغتصاب النساء فى البوسنة والعراق وأفغانستان برعاية أمريكية .. أشد مايغضبنى أن تكون لدينا حميه على الآخرين وبنى جلدتنا أولى بها
يتبع

أنا حرة يقول...

** أنا لم أشر فى موضوعى أى إشارة إلى السعودية ولم تعجبنى نبرة التهكم فى كلامك عنها ... نحن لسنا مبرئين ولا نطبق الإسلام عندنا أيضا .. كلنا فى الخيبة سواء.. نظرة المسلم لا بد أن تكون نظرة واسعة للأمة كلها بعيدة عن الحدود المصطنعة وعن النظرة الإقليمية الضيقة .. ونحن حين نفخر بأى شخصية مسلمة من تاريخنا لا يعنينا أبدا من أى البلدان هى .. المهم أنها مسلمة
** ثم أنا لا أعيب على عمرو خالد أو غيره الكلام فى السياسة فهى ليست خطيئة .. ديننا الإسلامى منهج للحياة ومرتبط بكل عناصرها لذلك فهو غير منفصل عن السياسة او الإجتماع أو الإقتصاد .. المهم أن يتكلم بما يرضى الله وليس بما يرضى البشر
***أخيرا قل(أنتقد) ولا تقل (أنقض)
أنقض يعنى أهدم أما النقد فهو تقييم يعنى بذكر سلبيات وإيجابيات شخص أو تجربة
شكرا وشرقتنى رغم إختلافى معك فى بعض الأمور
فى رعاية الله

أنا حرة يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نسال الله العلى القدير أن يبصر الأمة سبل الهداية والرشاد ، وأن يثبتنا على القول الثابت غى الحياة الدنيا والآخرة.

بارك الله فيك أختى الكريمة وأعزك

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل محمد الجرايحى
شكرا جزيلا وجزاك الله خيرا

المصوراتي ( عيوني كاميرا ) يقول...

انا اعرف ذلك جيدا , و انا تركت صناع الحياة و لم ادخلها من اجل حبي في دكتور عمرو خالد اطلاقاً

:)

انا اتكلم بما يقول لنا الاسلام الا نقتل امراة ولا طفله و لا نقطع شجره هذا نحن لذا انا ضدد القاعدة و هي ليست نتاج ما يفعله الصهاينه و الامريكين

اعلم ان نصف المليون من المدنيين قتلوا بالعراق و الكثير من المصائب الاخري فهذا حدث منذي قبل الا تتذكريين اماه التتار و ما كانوا فعلوا في بغداد هرم من الجمامج اليسوا مثل الامريكان الان ( هل ظهرت القاعده في هذا الزمن ؟ )
ام اخذ المسلمون بالاسباب من اجل اعاده الخلافه الاسلاميه ( الفريضه المغيبه الان و التي اتحث اننا لا نسعي لها الان الا قليل ممن يعرفون

و لكن اين اصل المشكلة ؟؟

اننا اصبحنا اضعف امه بسبب كثرة ذنوبنا فسلط الله علينا من لا يرحمنا و لا يعزنا و لا يعز الاسلام و نحن لا نسعي لذلك

و انا اري النصر و العزه في غزه

ارجو الرد علي كل سؤال بمفرده :)
في التعليق السابق

المصوراتي ( عيوني كاميرا ) يقول...

جزاك الله خيرا علي الرد لم الحظ الرد الثاني

السعودية بالخصوص مكة احب بلد لقلب رسولي فكيف اكرها او ما شابة كما ان هناك شيوخ عظماء في المملكة لا اختلاف عليهم فهم علماء ايضا بما تخصصوا فيه انا اري فقط ان ليس المشكلة في عمرو و اسامه انا لا اعشق عمرو خالد و لا ادافع عنه و انا مختلف معه الان و لكن يعاب انك لم تسمعي الخطبة كاملة حتي نعرف الوسيلة التي سيقضي بها علي القاعدة في اليمن خاصة اليمن بها يهود يمنيين و ليسوا صهيوني مثلا كما اني لا اكره اسامه لانه سعودي تربي في فكر سعودي يقال عنه اسلامي

لا اقصد ذلك ابدا

اسامه معه الظواهري اليس مصريا و كان طبيب ؟ اذا تربي و فهم خطاً و لا تقبل ما يفعلون

انا لا ارهم مصدر فخر لنا ولكن انهم لا يصلحوا نتاج لتربية اسلامية سليمه اطلاقا

و شكرا علي التصحيح امي الغالية

و علي فكرة انا كذلك مع امي في البيت نختلف كثيرا :)

و ارجو ان تعذريني فانا لا اتغير هذا ما يقال عني من اصحابي

أنا حرة يقول...

الإبن العزيز المصوراتى
حين هاجم التتار بلاد الإسلام وأسقطوا بغداد خرج من المسلمين من يجاهد فى سبيل الله
...فمن الذى يجاهد الآن؟؟؟؟
أرض المسلمين وأعراضهم ودينهم مستباح فمن هب للجهاد ؟؟؟ لا أحد .. وحين قام المجاهدون فى كل مكان يجاهدون بعيدا عن حكامنا المتخاذلين أطلق عليهم الغرب صفة الإرهابيين ونحن هنا تبعناهم كالأذناب ووصمناهم بالإرهاب خوفا من الغرب وحتى يقولوا علينا متحضرين .. نعم نحن متحضرين رغم أنف الجميع لم نحتل البلاد ونستعبد العباد كما فعلوا ..نحن متحضرين وإنسانيين بجهادنا ورفضنا لظلمهم وهيمنتهم ... نحن متحضرين بمجاهدينا ومنهم أسامة بن لادن أما من يمرغون أنوفنا فى التراب بتخاذلهم وخوفهم فالله هو المنتقم منهم

المصوراتي ( عيوني كاميرا ) يقول...

:) لن اطل معكي في الجدال
و لكن وعد مني ان اكتب تدوينة اقول فيها من الارهابي و من المتحضر و انا كتبت بالفعل و لكن عنم الدنمارك ارجو ان تزوري مدونتي من جديد هناك تدوينة باسم
ارهابيون ام مسلمون ..... ام هم الدنماركيون ؟؟؟

http://www.facebook.com/album.php?aid=17028&id=117393658319203&fbid=118565991535303&ref=mf

ستجدين اني متفق معي :)

ولكن وعدي لك اني سأكتب في يوم من هم القاعدة بعد اللقاء القبض عليهم :)

مجنون كتابة يقول...

مع كل احترامي لكي اختي لكريمه ولكنني اختلف معك في بعض الاشياء اولا ما يخص الاستاذ عمرو خالد فانا من كبار محبينه لانه اولا من الدعاه القله الذين ينظرون للمشاكل الحقيقية للأمه مثل مشاكل الشباب خاصه لان شباب الامه هم مستقبلها الواعد وكما تري معي اختي الكريمه ان مشاكل الشاباب في هذا الزمن قد زادت جدا في هذا العصر العجيب الذي نعيش فيه واتحداك اختي الكريمة ان تخطئيه في شئ ما الان اما بلنسبه للزعيم القائد اسامه بن لادن فانا لا اشجع عمليات القاعدة الخاصه به وذلك لان ،، وهل تعتقدين اختي الكريمة ان القائد اسامه بن لادن هو من يحرك القاعده انا في راي لا المحرك الرئيسي هو كما قلتي CIA واذا كنتي غير معتقده ان الCIA اذا قالنا ان القائد اسامه بن لادن اذا هو يقتل اناس ابرياء ليس هم من اطلقو الحرب معنا بل رؤسائهم

يكفيني كلاما واعتزر عن الكلام الكثير و اذا اخطائت في شئ فارجو ان تقوميني

واحد من الناس يقول...

مشش ممكن فيه حد لسه بيتكلم كده يقول انه بيحب اسامة بن لادن وهو مش خايف لا مش من الامن , الامن ميفرقش معاه مين بيحب ومين بيكره الامن بيفرق معاه مين بيشتغل .انا بقول مش خايف من جحافل المتغربين ومتابعي اخبار السي ان ان واللي شايفين ان علشان نعلى ونعلى ونعلى لازم نطاطي نطاطي نطاطي ,الافضل نتفق طبيعى نختلف لان كل واحد هوه نفسه احيانا بيختلف مع نفسه بس في النهاية واجب الاحترام لكل انسان يعمل من اجل ايمانه

أنا حرة يقول...

أخى واحد من الناس
فيه ناس بتتكلم كده .زيمكن مش كثير لكن موجودين ومنهم ناس مش ملتزمة دينيا ..لكن الناس بدأت تفهم حاجات كثير .. وفى نسبة زهقت من سياسة القطيع الى ماشى ورا الناس وخلاص .. أو ورا الغرب وخلاص من غير ما يشغل مخه
تحياتى

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...