محمد رسول الله

الثلاثاء، 21 يونيو، 2011

قعدة ستات





تحديث خارج الموضوع (وربما هو فى صلب الموضوع)
اليوم فى الساعة التاسعة تستضيف الجزيرة مباشر الدكتور حازم صلاح أبو اسماعيل المرشح الرئاسى لمن يرغب فى المتابعة


هى سيدة فاضلة وجدة لحفيدات وأحفاد
كانت تزورنى أحيانا لتتعلم أحكام التجويد
وفى إحدى المرات دعتنى لزيارتها وقالت (إحنا عاملين قعدة ستاتى .. ستات العيلة زهقانين وقلنا نعمل قعدة نفرفش شويه..
ياريت تيجى )
إعتذرت بلطف ولكنها ألحت علىّ فوافقت .. وقلت لنفسى لابأس  فى  التعرف على شخصيات جديدة
وفى اليوم الموعود ذهبت إلى منزلها الفخم الواسع فوجدت ماسورة نساء وفتيات منفجرة فى ردهة المنزل
ولأننى أعلم أن جميعهن يرتدين الحجاب فقد فوجئت بالملابس الضيقة والعارية والرقص الشرقى والموسيقى المرتفعة جدا لدرجة أنك تسمعها فى الشارع رغم أنها تقطن فى أحد الأدوار العليا
لا أخفيكم سرا أننى لا أستمتع بهذا النوع من (القعدات الستاتى ) وأرى أنها مضيعة للوقت خاصة مع هذه الموسيقى المرتفعة التى لا تتيح فرصة الحديث أو التعرف على أحد .. أصابتنى الموسيقى العالية والإنطلاق الزائد عن الحد (بدعوى إننا ستات فى بعض) أصابتنى بالتوتر الشديد ..  فاستأذنت بالإنصراف بعض وقت قصير وعدت إلى بيتى وكأننى عدت إلى الجنة




والآن دخل الصيف وبدأت موجة الحرارة تزداد وأصبح اللجوء إلى الشواطىء والنوادى مهربا من لسعة الحر


كلامى هنا ليس عن أولئك النسوة اللائى  فقدن الحياء
ولكن حديثى هنا عن المسلمات  الملتزمات بالزى الشرعى واللاتى يجدن فى ( يوم النساء) فى النوادى أو الشواطىء الخاصة بالنساء متسعا لهن فى الإستمتاع بالبحر أو حمام السباحة
ومنهن كثيرات يعتقدن أن إظهار المفاتن أمام النساء ليس فيه ما يشين
وكثيرات منهن يتفننّ فى ارتداء ملابس البحر العارية تماما أو المكونة من قطعتين بدعوى أن المكان مخصص للنساء


تروى لى إحداهن أنها رأت إحدى النساء تجلس فى أحد الشواطىء الخاصة بالنساء وهى ترتدى مايوه أبيض وكاش مايوه أبيض و بين أصابعها (مسبحة) بيضاء تعبث بها !!!!


هذه آفة قاتلة موجودة بين الأسر المسلمة الملتزمة


لا ندعو هنا إلى الكآبة وعدم التمتع بمتع الدنيا الحلال .. ولكن يمكننا الترويح عن النفس بما لا يغضب الله .. و أن نلتزم الحياء فى كل أحوالنا


معروف أنّ الأصل في تحديد عورة المرأة المسلمة إذا كانت مع نساء مسلمات هو أنها ما بين السرة والركبة وأن لها الكشف عما سوى ذلك ، هذا قول عامة أهل العلم ولكنه - كما هو معلوم - مقيد بما إذا لم يؤد الأخذ به إلى الوقوع فيما حرمه الله ، فقد نص العلماء على أن مالا يتم الواجب إلا به فهو واجب ، ومن المعلوم أن لبس اللباس في الحفلات والأعراس والشواطىء على وضع يجعل اللابسة قدوة سيئة لمن يراها من النساء محرم قطعاً لما ينجر عنه من المفاسد فيجب تركه . فالحاصل أن الشيء قد يكون جائزاً في نفسه فإن أدى إلى مُحَرّم حُرّم ، لا لذاته ولكن لما يترتب عليه ، ينضاف إلى هذا أن أثمن ما تملكه المرأة هو الحياء

وعلى هذا قد يترتب على رؤية المرأة للمرأة وهى غير محتشمة أن تراها فتعجب بها فتذهب لتصفها لزوجها أو لأخيها أو لأى رجل أجنبى عنها فيطمع الذى فى قلبه مرض ويترتب على هذا مفاسد كثيرة (وكثيرات من النساء يفعلن هذا عن جهل ولا يعلمن مدى حرمة أن تصف إمراة إمرأة أخرى لرجل لا يحل لها)




تذكرت كل هذا وأنا أقرأ إعترافات الشيطان الذى ذبح الشيخ السلفى الشاب أحمد عامر واغتصب زوجته بطريقة وحشية ثم ذبحها






الزوجة بشهادة الجميع سيدة فاضلة ومنتقبة (رحمها الله وزوجها وجعل مثواهما الجنة) ولكن هذا المجرم  قال فى اعترافاته أنه أغرم بها ورغب فى ممارسة الرذيلة معها رغم أنه لم يرها أبدا ولكن زوجته كانت تحدثه عنها وتسهب فى وصف محاسنها ومفاتن جسدها .. كلمات بسيطة عن مؤمنة محصنة غافلة فى أذن زوج لا يتّقى الله أدت إلى قتل نفسين بريئتين وضياع ثالثة


فلنتق الله فى ذواتنا و أخواتنا


اللهم استر نساء المسلمين وبناتهن واجعل الحياء تاجهن والحجاب والتقوى لباسهن 



وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ 









هناك 22 تعليقًا:

سواح في ملك الله- يقول...

مقال رائع ياحرة

الضو بط الشرعية + الحياء

خير سياجا للمراة

قد يرين الكثيرات ان بعض التساهل

مع نساء مثلهن لايضر وهو الفخ الذي يكمنه

الشيطان لهما

تحيتي

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

لا حول ولاقوة الا بالله

اولا اعلق على موضوع الاخت التى قتلها هذا المجرم عديم الرحمة والاخلاق

رحمها الله وغفر لها ... الخطأ اختى ليس عليها لكن على من نقلت عنها اوصافها بشكل اثار زوجها المريض
وهذه اعلم اها كانت فى منطقة بسيطة متواضعة يعنى لا لا فى البلاجات ولا السفور الفاضح كمن يتحججن بالبلاجات النسائية هذه
لا تتخيلى مدى خزنى على تلك المرأة وزوجها القعيد لا حول ولا قوة الا بالله


وانا معك فى كل كلامك انا يسضا لااحب مثل هذه القعدات الغريبة حتى لو مفيش فيها موسيقى ولا خلاعة
شىء مهلك للعقل ومضيعة للوقت ربنا يهدينا جميعا

جزاك الله خيرا اختى بارك الله فيك واسعدك

دمت بود
تحياتى

norahaty يقول...

الحرص الحرص الحرص
فى كل ما نفعل ونقول
ولو اخذنا فى أعتبارنا
أن الله يرانا فى كل الأوقات
والأفعال ما تفوهنا او فعلنا
أو ارتدينا ما يخدش حيائنا
ابداً

ماجد القاضي يقول...

السلام عليكم

لفتة مهمة وأؤيدك فيها جدا أختي الحرة..

فكم يغيظني ويحزنني موقف بعض الملتزمات اللاتي تنزعن حياءهن أمام أول فرصة من التواجد (الحريمي) الكامل، بالذات في المناسبات العامة مثل الأفراح غير المختلطة!!!! وكأن كل النساء الموجودات أمينات..!

مرة أخرى إشارة مهمة وتنبيه لازم.. فجزاك الله خيرا عليه...

تحياتي وتقديري أختي الكريمة.

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
كلام جميل ورائع بوركت أختنا في الله على الطرح
نسأل الله عز وجل أن لا يجعلنا منهم وأن يبعدنا عن هذه العادات السيئة

إخوانك في الله
أبو مجاهد الرنتيسي
أحلام الرنتيسي

أنا حرة يقول...

أخى سواح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صدقت أخى الضوابط الشرعية والحياء من ثوابت ومتطلبات المرأة المسلمة
تحياتى

أنا حرة يقول...

أختى أم هريرة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أختى الحبيبة .. بالطبع لم أقصد إطلاقا إلقاء اللوم على هذه الضحية المسكينة رحمة الله عليها .. وأعتذر إن وصلك هذا المفهوم رغما عنى .. ما أقصده هو الجمع بين قصة هذه المسكينة التى لم ترتكب جرم إلا أن وصفتها زوجة هذا المجرم لزوجها وهى ربما كانت تجلس معها بملابس البيت العادية ولا غضاضة فى هذا فحدثت هذه الجريمة ... فما بال أولئك النساء اللاتى يجلسن شبه عاريات مع نساء أخريات فإذا قمت لهن بالنصح بأن هذا لا يجوز ردوا مندهشات من كلامك (كلنا نساء) ماقصدته أن الخطر يكمن فى ان تصف المرأة ما رأته لزوجها عن جهل فيحدث أن يعجب بإمرأة لم يراها وإنما تعلق بها من الوصف عن بعد .. هذا ما قصدته .. أما هذه المسكينة وزوجها فنسأل الله لهما الرحمة والمغفرة

أنا حرة يقول...


Norahaty
السلام عليكم أختى
أهلا وسهلا بك
الحرص كل الحرص
وأن نعلم بان الله مطلع علينا فى جميع أحوالنا (ألم يعلم بأن الله يرى)
صدقت أختى الفاضلة وبارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى ماجد
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخى الكريم وأنا مثلك يحزننى هذا الفعل الذى يحدث ولا شك عن عدم خبرة لصغر السن
وربما لعدم معرفة كافية بالدين ..
نسأل الله العفو والعافية فى فى الدين والدنيا لكل المسلمين نساءا ورجالا
تحياتى أخى الفاضل

أنا حرة يقول...

أخى أبو مجاهد
أختى أحلام
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا أخوتى على المرور الطيب والتعقيب
تحياتى

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم
لا اختى لم افهمك خطأ ابدا انا اعلم مقصدك بالطبع .. لكن ما قلته انا ماكان الا تأكيد على كلامك فلا يمكن ان افهم كلامك على هذا النحو طبعا غاليتى

لكن لا تتخيلى مدى حزنى على هذه السيدة رحمها الله ..وللاسف البعض يقول ماذا فعل لها النقاب وهذا ماتذكرته حين كتبت التعليق فمن ايام قرأت تعليق عن الخادث ازعجنى وضايقنى جدا ..لاحول ولاقوة الا بالله

اعتذر اختى لو كان تعليقى هو الذى فهم غلط :)

دمت بكل خير واعانك الله حبيبتى بوركت دائما

مهاترات عاقل يقول...

ذكرك لموضوع شيخ الهرم خلانى اقرا تحقيقات القضيه - ومن ساعتها اشعر بضيق شديد


اللهم استرنا اللهم احفظنا
اللهم عافنا

تحديث رائع

أنا حرة يقول...

أختى الحبيبة ام هريرة
الحمد لله أنا خفت أكون أسأت إلى هذه المسكينة دون أن أدرى .. رحمها الله .. أنا أيضا اشعر بالحزن الشديد عليها وعلى زوجها وعلى الوحوش الذين يرتدون مسوح البشر ... أما من يقولون ماذا فعل لها النقاب .. فلا حول ولاقوة إلا بالله فى هذا الجهل المركز وهل طاعة الله تمنع القدر .. هى ارتدت النقاب طاعة لله فأصابت
وهو قتلها معصية لله فأخطأ
وماجريمة المحجبة التى تلتزم بشرع الله ومع هذا تتعرض للتحرش من الرجال عديمى التقوى .. هل نقول لها إنزعى عنك حجابك فهو لم يغن عنك شيئا لأنك تتعرضين للتحرش !!!!
من ترتدى الحجاب أصابت لأنها طائعة لربها
ومن يتحرش بها يخطىء لأنه يعصى ربه فما دخل هذا بذاك؟ هذه نفوس ضعيفة تبحث فى أخطاء العاصين عن ذريعة لوصم الطائعين .. فنسوا جرم المجرمين وألقوا بالتبعة على الأبرياء المتقين و حسبنا الله ونعم الوكيل
تحياتى أختى الغالية

أنا حرة يقول...

مهاترات عاقل
السلام عليكم
هى فعلا جريمة وحشية بكل المقاييس قرأت فى أحد التحقيقات عن الجريمة أن المجرم ذكر انه رأى الشيطان يضحك له وهو يصلى فى المسجد بعد ارتكابه الجريمة!!!!
رحم الله الشيخ وزوجه وأسكنهما فسيح جناته
تحياتى أخى الكريم

مجداوية يقول...


السلام عليكم

وأنا أقرأ البداية كنت أعرف أنك ستربطي بين هذا وبين الحادث البشع , لم تخلفي ظني مرة يا حرة بارك الله فيكِ

فتش عن المرأة , دائما تقال عند وقوع مصيبة

فزوجة هذا الشيطان كانت سببا ولكنها لم تكن السبب الرئيس فكم من زوجة تحكي لزوجها عن جمال فلانة ولا يتعد الأمر سوى فكرة وبالطبع هذا خطأ وغياب وعي وغياب دين أيضا
لكن هذا الشيطان كان في الأصل فاسدا ولم تقبل توبته لأنه لم يخلص التوبة وختم حياته بأبشع ما تكون الخاتمة

يا ستير يارب
اللهم نعوذ بك من شر شياطين الإنس والجن

موضوع رائع كعادتك وتناول شامل من نواحي متعددة
ليتنا نتعلم الحياء ونطبق تعاليم ديننا الحنيف الذي لم يترك شىء إلا وتحدث عنه


جزاك الله خيرا وحفظك وحفظ كل نساء المسلمين من كل شر , اللهم آمين

ابن الإيمان يقول...


أعوذ بالله من الشيطان الرجيم..
اللهم احفظ بناتنا ونسائنا وأخواتنا من كل شر..
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..
ما هذه الجريمه البشعه؟؟؟؟!!
لقد انستني بشاعتها حكمة البوست وعقلانيته..
لا حول ولا قوة الا بالله..
لعنة الله عليه والملائكة والمؤمنين اجمعين..
قتل نفسين مؤمنتين عمدا مع سبق الاصرار والترصد..وقبل ذلك ارتكب الحرابة والفساد في الارض..!!!
لعنة الله عليه وعلى امثاله وحفظنا الله واياكم منهم ..
الاخت الحره:
لاحول ولا قوة الا بالله..
كثيرا مايغيظني (قلة عقل بعض النساء)..
لا ادري ما الذي يعمي ابصارهن عندما يتعلق الامر باظهار المفاتن(حيث يتلقفن اي مناسبه للانفلات من العقل..(كلمة عقل التي هي من عقل الشيء عن الانفلات..)

فعلا يحرم على المراه ان تظهر مفاتنها لاخرى اذا خشي ان تنقل وصفها لزوجها او غيره...
دومي بخير ومن تحبين اختنا الكريمه..

أنا حرة يقول...

الأخت الحبيبة ماجدة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يسعدنى جدا ان أكون عند حسن ظن أخت فاضلة مثلك (أحسبك كذلك ولا أزكيك على الله)
صدقت أختى لا شك أنه لم يخلص النية لله فى توبته فأطلق لحيته واتجه لحفظ القرآن على يد الشيخ الذى قتله رحمه الله ولكن قلبه لم يزل على فساده ونفسه على خبثها لم تتغير فكانت هذه الجريمة البشعة التى لا يجد الإنسان لها وصف عافانا الله وإياكم وجميع المسلمين وجنبنا همزات الشياطين اللهم آآآمين
تحياتى أختى الكريمة بارك الله فيك

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل إبن الإيمان
جزاك الله خيرا أخى أن علقت على الموضوع رغم مشاغلك الكثيرة فى هذه الأيام كما تفضلت
لك الحق كل الحق فى هذا الفزع الذى أحسسته بين ثنايا تعليقك فالأمر جد مفزع لكل نفس طيبة تخشى الله وتتقيه .. جريمة بشعة بكل المقاييس بل أننى أحيانا كثيرة يخطر على بالى سيناريو الجريمة من قتله الشيخ القعيد الذى احتضنه وأخذ بيديه على طريق التوبه وكان يحفظه القرآن ويثق فيه وهو فى الحقيقة يحتضن ثعبان مارد يطمع فى زوجته الطاهرة .. حقيقة جريمة لا تصدر إلا من بشر (للأسف)بشر إحتنكه الشيطان وسيطر عليه بقوة ... نعوذ بالله ونلوذ به سبحانه ونسأله أن يقبضنا وهو راض عنا وأن يجنبنا الفتن وأهواء النفوس الضعيفة
اللهم آمين
تحياتى أخى الكريم

الاحلام يقول...

لابد اختى الكريمه ان تحافظ الفتاه اولا على نفسها ثم نبدا ان نقاوم الشباب فالفتاه عليها عامل كبير جدا فى الحفاظ على كرامتها بوعى تصرفاتها واحترام نفسها عبر ملابسها واسلوبها وان تبتعد عن الصحبه السيئه اشياء كثيره لابد لها ان تتفاداها حتى تصل لبر الامان
تحيه لقلمك الرائع وتحيه للفكر الراقى
تقبلى تحياتى الاحـــــــــــــــلام

امنه محاميد يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انني للمره الاولى التي ازور بها مدونتك فهي حقا رائعه وواقعيه مئه بالمئه وهذا تفوق رائع بان نحكي عن الواقع بشكل حر وحقيقي.

ان هذه التصرفات البشعه اختي الفاضله اصبحت تتصرف بها اغلب النساء العربيات من الجهل والبعد الدين وعدم احترام النفس والاخرين لكن يجب ان تكون هناك اكثر حملات توعيه لان الفتاه بطبعها الشيء المميز لها هو شرفها ويحب ان لا تعبث به وان تحافظ عليه لان هذه امانه من الله عز وجل اعطاها لكل فتاه ليختبر مدى ايمانها وصدقها ولكن بعض الفتيات لا يعلمن هذا الشيء ونسال الله عز وجل ان يهدي بنات الاسلام الى كل خير.

تدوينه اكثر من رائعه وتكشف اساليب خاطئه يتبعها المجتمع...

اتمنى لك التوفيق وانتظر منك المزيد من الروعه...

دمت بكل ود وخير

أنا حرة يقول...

الأحلام
السلام عليكم أخى الفاضل
صدقت أخى ياليتنا نربى بناتنا على قيم الإسلام لتكون لهم سلاح
تحياتى

أنا حرة يقول...

امنة محاميد
أهلا وسهلا أسعدتنى زيارتك وتعليقك
نتمنى المزيد من الوعى لبناتنا بإذن الله
تحياتى

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...