محمد رسول الله

الجمعة، 29 أكتوبر، 2010


قولوا :  ... يرحمُكُمُو الله


للشيخ العلامة يوسف القرضاوى أبيات أحبّها يقول فيها

قالوا: السعادة فى السكون     ****     وفى الخمول وفى الخمود

فى العيش بين الأهل لا     ****     عيش المهاجر والطريد

فى المشى خلف الركب فى     ****      دعة وفى خطو وئيد 

فى أن تقول كما يقال     ****      فلا اعتراض ولا ردود

فى أن تسير مع القطيع      ****     فلا تقاد ولا تقود

فى أن تصيح لكل وال    ****      عاش عهدكمو المجيد 

قلت: الحياة هى التحرك      **** لا السكون ولا الهمود

وهى الجهاد.. وهل يجاهد     ****      من تعلق بالقعود؟

وهى التلذذ بالمتاعب       ****      لاالتلذذ بالرقود

وهى أن تذود عن الحياض     ****    وأى حر لا يذود؟

هى أن تحس بأن كأس      ****      الذل من ماء صديد

هى أن تعيش خليفة     ****         فى الأرض شأنك أن تسود

وتقول : لا ، ونعم ، إذا ما     ****     شئت فى بصر حديد

قد يراها البعض أخبار عادية ولكننى لا أراها كذلك ..  فالمسلمون فى الخارج (وفى الداخل) كانوا يتهاونون فى أمور الدين .. بدعوى (أكل العيش) و(الناس كلها بتعمل كده) وما إلى ذلك من الحجج التى لم يأتى من وراءها إالى الهوان الذى نتجرعه الآن .


 وإنما أسوق نماذج من مسلمى الغرب لأن الخمور والعرى
 والعلمانية هى أمور عادية فى مجتمعاتهم وثقافتهم ، فإذا جاء من يرفضها بدعوى الدين فى مجتمع علمانى صرف لا يمارس الدين إلا فى دور العبادة ،، فإننى أرى أن هذه صحوة وشجاعة تُحمد لهؤلاء..


أعلم يقينا أن هذه الأوبئة أصابت مجتمعاتنا.. وأن أماكن فى بلادنا الإسلامية فيها شواطىء ترفض تماما أى مظهر للإحتشام


 وأنا أتحدث هنا عن تجربة شخصية عشتها بنفسى فى أحد الفنادق... حين جاء المشرف على حمام السباحة وهمس لى  أنّ ملابس بناتى الصغيرات التى تغطى جميع الجسد،  تخالف قوانين الفندق ..(مع أنها كانت ملابس بحر أنيقة.. كل مافيها أنها تغطى جميع الجسد) فإما يغيرنها أو يتركن الحمام.


 فنظرت إليه قائلة :
هذه قوانين الفندق.. أما قانونى أنا الذى يحكمنى  فهو الحلال والحرام .. وأجساد بناتى ليست للعرض.. واحتد النقاش حتى وصلنا إلى مدير الفندق (الفرنسى) الذى قال لى : هذا القانون الذى أقره الفندق بعد شكوى النزلاء الأجانب من أنّ ملابس البحر المحتشمة  تؤذى مشاعرهم !!! والله هذا ماقاله بالحرف وكان القرار مكتوب فى مستند رسمى خاص بالفندق ...


 فطلبت من مساعده المصرى أن يترجم له قولى :  أننى كامرأة مسلمة فى بلد مسلم أقول لك أنّ الأجساد العارية على حمام السباحة تؤذى مشاعرى .. فهل تستجيب لطلبى وتصدر قرارا آخر بتغيطة الأجساد المكشوفة إحتراما لمشاعرى ؟؟
 قال : لا ..


 وبعد نقاش طويل عرض علىّ مغادرة الفندق.. وأنه سوف يقوم بنفسه بحجز جديد فى فندق آخر ، مع اعتبار الفترة التى قضيتها  هديه من الفندق ... إلى هذا الحد كان يريد التخلص منى...


قلت:  شكرا لا أستطيع  قبول عرضك الكريم.. ولا يمكن أن تخرج بناتى من هذا الفندق وهن يشعرن أنهن مواطنات من الدرجة الثانية لأنهن محتشمات .. بل ستبقين وتستمتعن بالأجازة المقررة وستنزلن حمام السباحة بأجساد مغطاة ومصونة.. وسوف ألاحق هذا الفندق قضائيا لرد الإعتبار لى ولبناتى لأنكم
ببساطة أفسدتم علينا متعتنا و مزاجنا.


وأقسم بالله ..لقد طأطأ رأسه وقال: سنتداول فى الأمر ثم نرد عليك ...
وقد مرت على هذا الموقف  سنوات خمس .. ولم يأتينى  هذا الرد حتى الآن..


 المدهش أنه فى اليوم التالى تحول حمام السباحة إلى حمام لملابس البحر المحتشمة...


للأمانة أنا لم أكن راضية عن القيام بهذه الرحلة من الأساس ..وقد وافقت بعد إلحاح بناتى .. وقد أقسمت لهن بعدها بأننا لن ندخل هذه الأماكن أبدا ولن ندفع فيها مليما واحدا .. وأننا أشرف وأعز من إرتياد هكذا أماكن..


 ولكننى لا أخفيكم سرا بأننى كنت راضية جدا لإنتهاء الموقف برضوخ الفندق وقوانينه لما كنت أراه صحيحا .. رغم تحذير أكثر من سيدة لى بعدم الدخول فى معركة خاسرة مقدما لأن إدارة الفندق أجنبية وهم صارمون جدا.. و لا يتهاونون فى هذه المسائل.. وقد كان .. و تنازلوا  صاغرين لأننى تمسكت بحقى..


ماأريد قوله من كل هذا .. أن التنازل والتهاون.. لا يأتى إلا بالمزيد من التنازل والتهاون ... حتى يصير الأمر عاديا.. ويستهين الآخرون بتعاليم ديننا التى هانت علينا ابتداءًا.


وكما قال الفاروق عمر (رضى الله عنه وأرضاه)
(يعجبنى المرء إذا سيم خطة خسف أن يقول بملء فيه
لالالالالالالالالالالالالالا)









هناك 13 تعليقًا:

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم-- اولا احييكي علي تمسكك بحقك واعتزازك باسلامك وعدم الخجل من الفضيله بدعوي التقدم جزاكي الله في بناتك خير ثانيا --ان الاجانب والسياح حينما يزورون بلدا ما فهم بطبيعتهم لايزعجهم ان يلتزموا بقوانينها فهم ياتون لبلادنا ليشاهدوا حضارة منذ الاف السنين ويعودون الي بلادهم بصور وهدايا من هذا البلد ولكن لدينا المتطوعون الذين يريدون ان يهياوا لهم جوا كجو بلادهم ليعيشوا فيه فيقدمون لهم الخمور ولحوم الخنزير رغم انه لو علموا ان في هذا البلد الذي يزورونه قوانين تحرم الخمر وتمنعه لالتزموا ولكن لدينا متطوعون لايعبئون الا بارضاء الخواجه رغم ان افعالهم هذه تنقص من اقدارنا امام الخواجه ولا ترضيه------------وكما قلت لكي في تدوينتك السابقه واصر عليها الاسلام يضرب من داخله تحيه لكي اختنا الفاضله بارك الله فيكي

جمهورية فوضى يقول...

الله يكرمك يا رب

سنقول جميعا لكل ما يخالف ديننا :لا وألف لا

أ / أحمد عبد المنعم يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت الفاضلة : أنا حرة

كلمات جميلة ورائعة محركة للهمم مطالبة بالحرية الحقة .
قديما قال أحد الأحرار :

( الحرية لا توهب عطاءً بل تنتزع انتزاعا )

وانت تترجمين هذا اليوم بموقفك الذى أحييك عليه
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر .

علي محمد رحيل يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
الموقف قوة
والدين قوة
والتبات على المبدأ قوة
{رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}
هو دعاء لله ان لايرانا الكافر في صورة خرق للدين فيرون في الدين ضعفا من خلال تهاون اتباعه
حتى في العلم
فمن مفارقات القوة
اتهم قبلواعلماء المسلمين بعمائهم
ورفضوا الطالبة المسلمةبحجابها
وهى قطعة قماش واحد
لكن شتان بين الذي يعطي وبين المتلقي
وبين القوي والضعيف
وبين اليد العليا والسفلى
الفارق كبير جدا

احترامي

أنا حرة يقول...

أخى سواح
نعم وهؤلاء هم المفرطون الذين ندعو الله أن يهديهم إلى المعنى الذى فقهه سيدنا عمر رضى الله عنه حين قال (لقد أعزنا الله بهذا الدين وإذا إبتغينا العزة فى غير ه أذلنا الله) أعزنا الله بعزة الإسلام.. شكراوبارك الله فيك

أنا حرة يقول...

إبنتى جمهورية فوضى
وربنا يكرمك يارب .. ويربط على قلوبنا فنقول لا دون أن نخشى إلا الله

أنا حرة يقول...

أخى البار بأمه أحمد عبد المنعم
صدقت أخى .. الحقوق تؤخذ انتزاعا .. ليس على الأرض ملائكة يتبرعون برد الحقوق إلى المفرطين فيها والساهين عنها.. وإنما على الأرض بشر يحترمون الأقوياء وإن أظهروا لهم البغض والعداوة فإنهم يحترمونهم فى قرارة أنفسهم كما كان الصليبيين مع البطل صلاح الدين كانوا يحترمونه رغم عداوتهم له .. لأنه لم يتهاون فى حقوقه التى فرضها عليه الدين .. ليتنا نتعلم الدرس ونعلم أن إيثار السلامة فى المواقف التى تحتاج إلى وقفة يسبب الهوان
أعزنا الله وإياكم

أنا حرة يقول...

أخى الفاضل على محمد رحيل
كم هى رائعة كلماتك .. لقد أصبت الهدف
الدين قوة
والموقف قوة
والثبات على المبدأ قوة
ثبتنا الله على ديننا فإنه سبحانه مثبت القلوب .. ووهبنا قوة منه (فإن القوة لله جميعا)

eng_semsem يقول...

حقيقي ان ده اكبر مشكله ان احنا معدناش حاسين بالقضيه وبعنها ومش مصممين نحلها ومش متمسكين بالدين وصحيح اللي متمسك بدينه كانه ماسك جمره وكل شعوب العالم الغربي بيحاولويشوهو صورة الاسلام والمسلمين وبداية السكه بتاعتهم المرأه لان هي الام والبنت والزوجه وبدات القصه بزرع الفتنه باسم موضوع حرية المراه وبعدين حريتها بقت هي حبستها اخرجي للعمل اشمعنى الراجل يخرج وانت لا شالت هموم كانت في غنى عنها بس لازم ناخد المثل منك ونقول للغلط لا وصدقيني انا قلت مره لا وبسببها عايش في مشكله من 5/10/2008 الى الان لسه ملهاش حل
وربنا يصبرنا وما نقولش على الغلط صح ولانوافق بيه ابدا
تقبلي تحياتي

Amr يقول...

القضية مش قضية ملابس ... لكن هي قضية حرية شخصية فحرية أي إشنان تقف عند حد التعدي على حرية الآخرين

أهنئك بتمسكك بحقك

أنا حرة يقول...

eng_semsem السلام عليكم
مرحبا بك فى أول تعليق
شكرا جزيلا .. المثل يقول (أن لصاحب الحق مقالا) بمعنى إن صاحب الحق تكون دائما حجته قوية... وليس من الضرورى أن يحصل على حقه المهم إنه لم يسكت .. بالنسبة لحضرتك إنك قلت لأ مرة ولسه بتدفع الثمن حتى الآن أرجوك بلاش تخلى اللى حواليك من اللى بيكسروا المجاديف يقولوا لك كلام من عينة
( مانت كنت ساكت) .. (مبسوط كده مالدنيا كلها على ده الحال)(يعنى انت اللى حتصلح الكون وتعدل المايل) أرجوك انا عارفة إن النوعية كتيرة جدا حوالينا .. انت صح حتى لو كان الطوفان عالى ومقدرتش تحصل على اللى بتطالب بيه كفاية نظرتك لنفسك وشعورك الداخلى إنك مختلف وإنك مش بتطاطى للخطأ
تحياتى واحترامى

أنا حرة يقول...

أستاذى الفاضل عمرو
شكرا للزيارة الكريمة .. شرفتنى
المهم الحرية .. كلام صحيح
حريتى تقف عندما تبدأ حرية الآخرين..كلام صحيح
أنت حر مالم تضر.. كلام صحيح
لكن المهم انت حر فى ايه بالضبط؟؟
أنا حرة فى تغطية جسدى
والأخرى حرة فى تعرية جسدها؟؟؟
إذا مش المهم الحرية وخلاص بشكل مطلق .. هذه الحرية لا بد أن تحكمها قواعد الدين والحدود التى أقرها الله سبحانه(ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)
وإلا .. فإن من يمارسون الشذوذ والدعارة و تعاطى المخدرات والخمور يستخدمون الحرية ذريعة لذلك
والحرية منهم براء..
شكرا جزيلا .. وشرفتنى كمان مرة

eng_semsem يقول...

اولا تقبلي تحياتي لاهتمامك بالرد على كلامي وثانيا انا اعيش بفضل كلمات مثل كلماتك تدفعني للامام وانا من زمان وانا واخد قراري اني اعيش الحياه كيفما اريد وليس كما يريد الاخرين فلن اقبل اخطاء الغير لان هناك ما يحميهم وان كان يدعى قانونا فهو يحمل الاخطاءايضا
وكنت احب في وصف عمر بن الخطاب انه لا يخشى في الحق لومة لائم وياريت ابقى حتى جزء منه

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...