محمد رسول الله

الأحد، 27 يونيو، 2010



مستر أسد و دكتور نعامة

( لقى مواطن مصرى حتفه وأصيب ثلاثة آخرون اليوم السبت بنيران الشرطة الاسرائيلية على الحدود المصرية وسط سيناء)
ثم ورد هذا الخبر فى نفس الجريدة فى اليوم التالى مباشرة بتاريخ 27يونية 2010
(حسام زكى يحذر حماس من تكرار محولات استفزاز مصر )
وجاء فى تفاصيل الخبر:
حذر حسام زكى المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية قيادات حماس من مغبة استمرار محاولاتهم الاستفزازية لمصر ودعا زكى قيادات حماس الى الكف عن استفزاز مصر مؤكدا أن الرد المصرى سيضع حماس فى مزيد من الحرج!!!!!!!!!

هل تذكرون القصة الخيالية المسماه د.جيكل ومستر هايد ، إنها تحولت إلى حقيقة مع فارق بسيط فى تبادل الأدوار ، فالتحول حسب القصة الخيالية يقضى بتحول د.جيكل الوديع الى مستر هايد الشرس بعد تناوله لتركيبة دوائية معينة، ولكن على أرض الواقع فإن التحول يحدث من أسد إلى نعامة والعكس حسب طبيعة الأحداث وهذا االكائن العجيب الذى هو أسد ونعامة فى آن واحد، موجود بكثرة فى دوائر صنع القرار فى الدول العربية والأجنبية على حد سواء، خاصة إذا كانت دولة إسرائيل فى دائرة الحدث.

على العموم أنا أيضا بدورى أحذر قيادات حماس من الرد المصرى الفظييييييييييييييييييييع المرييييييييييييييييييييييع الشنيييييييييييييييييع إذا لم يكفوا عن إستفزاز مصر لأن الرد المصرى سيضعهم فى موقف محرج جدا جدا جدا ، وأظن أن الرد المصرى على جريمة اسرائيل فى مقتل المواطن المصرى على الحدود وهى ليست الجريمة الأولى ولن تكون الأخيرة كان ردا حاسما لدرجة إن إسرائيل من يومها وهى فى غاية الحرج ومش عارفة تودى وشها مننا فين، أنا عملت اللى علىّ.
أو أن حماس لديها خيار آخر وهو التوصل إلى سر التركيبة العجيبة التى تستعملها إسرائيل فتحول الأسد بقدرة قادر الى نعامة وديعة.

كبرا علينا وجبنا عن عدوكمو ******** لبئست الخصلتان الكبر والجبن

هناك تعليق واحد:

موجة يقول...

ربنا يرحمهم
فعلا لاينبغي ان ننسى اننا في حالة حرب دائمة طالما كان اليهود من يجوارونا من حدودنا الشرقية
اتفاق السلام لاعني ان ننام
خالص تحياتي
موجة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...