محمد رسول الله

الجمعة، 25 يونيو، 2010

عادل إمام كلاكيت تانى مرة
الزفت لما استوى قال للهباب يا كوبيا

والله إنه زمن العجائب ...نراها ليل نهار ونضرب كفا بكف من هذه المضحكات المبكيات ، لقد طل علينا مرة أخرى أعجوبة الزمان وتحفة العصر والأوان عادل إمام من خلال جريدة المصرى اليوم فى عددها الصادر بتاريخ 24-6-2010
حيث يجيب على سؤال الجريدة حول رفضه لإحتراف إبنته للتمثيل فيقول :
(أنا حر فى رأيى ومازلت متمسكا به لأن طبيعتى وثقافتى هى التى جعلتنى أرفض إحتراف إبنتى للتمثيل وأنا من الحلمية و أساسا من المنصوره فهل سأكون سعيدا عندما أشاهد ممثلا يقبل إبنتى ثم أقول لها بعد إنتهاء المشهد (الله البوسه حلوة) كما أن لدى رأى فى القبلآت بصفة عامة فلابد أن تكون مبررة دراميا لكننى تعرضت لهجوم شرس لدرجة أن أحد النقاد إتهمنى بالإرهاب ) .

ياعينى ، إيه الأخلاق والنخوة ديه ، صحيح أحلى من الشرف مافيش على رأى الدقن غفر الله له ولنا ، عادل إمام يرفض إحتراف إبنته للتمثيل!!!! طب ليه ياعمنا ؟ ماانت شغال فيه بقى لك سنين وبتقول إن الفن رسالة وساهمت بشكل فعال فى إفساد دين وأخلاق أجيال كاملة علمتهم فن القبلات والأحضان ،ومازلت مصراً بعد أن بلغت من العمر أرذله على إستكمال رسالتك الفنية السامية والمحترمة ، التى لو كنت فى قرارة نفسك تؤمن بأنها رسالة سامية و محترمة لما رفضت إنضام إبنتك للعمل فيها حتى تحمل الشعلة وتكمل المشوار الذى بدأته أنت ، لكن للأسف طبيعتك وثقافتك تمنعك من الموافقة على إحترافها التمثيل حتى لآيقبلها زميلها الممثل!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! لكنك فى الوقت نفسه لاتمانع أن تغرق أنت فى بحر القبلات والأحضان مع زميلاتك من الفنانات ؟ آآآآآآآآآآآآآآآآآه ، أنا آسفة ، نسيت إنك لك رأى فى القبلات بصفة عامة فلابد أن تكون مبرره دراميا ، يعنى لازم تكون( قبلات هادفه ) لأنها فى هذه الحالة سوف تكون حلال ، طيب إيه المشكلة بقى لو بنت سيادتك مثلت فى فيلم القبلات اللى فيه مبررة دراميا ويبقى كده عدانا العيب ومافيش حاجة غلط.
يارااااااااااااااجل إحترم عقولنا بقى وإذا كانوا اللى بيحاوروك فى الجريدة مش قادرين يواجهوك بحقيقة كلامك أنا أقولها لك ولاأخشى إلاالله هذه القبلات والأحضان فى الأفلام سواء كانت مبررة دراميا ولاغير مبررة هى زنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا وليس لها فى دين الله إسم آخر، يقولون أن السعيد من ماتت ذنوبه معه والشقى من مات وظلت ذنوبه باقيه فمن الناس من يبحث قبل موته عن صدقة جارية وهو الفطن ومنهم من يبحث عن سيئة جارية ، يدفن فى قبره وتظل سيئاته تطارده بعد موته فيعيش عشرات السنين بعد موته ويتابع جمهوره أفلامه ويرون القبلات والأحضان (المبرره دراميا) فمنهم من يدعو له بالمغفره ومنهم من يلعنه. جعلك الله من الفطناء.

ليست هناك تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...